صورة من الأرشيف لمسؤولين من طالبان
صورة من الأرشيف لمسؤولين من طالبان

قال قياديان متشددان يوم الخميس إن حركة طالبان الأفغانية اختارت نائب الزعيم الملا عمر ليحل محله في حين أعلنت باكستان أن محادثات السلام بين الحركة والحكومة الأفغانية تأجلت.

ووفقا للمصدرين اللذين حضرا اجتماع مجلس الشورى الذي ضم كبار مندوبي طالبان الذين يقيم كثير منهم في مدينة كويتا الباكستانية فقد تم تعيين الملا أختر محمد منصور زعيما للحركة.

وسيكون منصور ثاني زعيم لطالبان بعد الملا عمر الذي أسس الحركة المتشددة في التسعينيات وكان شخصية غامضة يفضل العزلة ونادرا ما شوهد في العلن.

شائعات لفترة طويلة

وأكد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد يوم الخميس أن الملا عمر توفي في الآونة الأخيرة وليس قبل عامين ونصف كما قالت الحكومة الأفغانية يوم الأربعاء.

وقال مجاهد "منذ فترة وعمر يعاني من مرض ما وخلال الأسبوعين الأخيرين زادت الأمور سوءا وبسبب هذا المرض وافته المنية".

وكانت أفغانستان قد قالت إن عمر توفي في نيسان/أبريل عام 2013 في مستشفى باكستاني لكن مسؤولين باكستانيين لم يستطيعوا تأكيد ذلك.

 انقسام طالبان بشأن المحادثات

وخيمت ظلال من الشك على محادثات السلام بسبب الإعلان عن وفاة الملا عمر. وتهدف المحادثات التي ترعاها باكستان إلى إنهاء حرب مستمرة منذ أكثر من 13 عاما بين طالبان والحكومة المدعومة من الغرب في كابول.

وقال مجاهد في وقت سابق يوم الخميس إن فريق المفاوضين الموجود في الدوحة "لا علم له بهذه العملية" في باكستان.

وفي وقت لاحق من الخميس قالت وزارة الخارجية الباكستانية إنه سيجري تأجيل جولة ثانية من المحادثات كانت مقررة يوم الجمعة بطلب من قيادة طالبان. وأجرى الجانبان محادثات افتتاحية في باكستان في وقت سابق هذا الشهر.

واشنطن تشجع محادثات أفغانية أفغانية

وفي موضوع متصل، أكدت وزارة الخارجية الأميركية أنها تشجع منذ زمن بعيد على إجراء مصالحة أفغانية-أفغانية وأنها ترى في وفاة الملا عمر لحظة ملائمة كي تبرم حركة طالبان سلاما صادقا مع الحكومة الأفغانية.

المصدر: وكالات

فارق حسني الحياة عن عمر يناهز 89 عاما.
فارق حسني الحياة عن عمر يناهز 89 عاما.

فارق الفنان المصري البارز حسن حسني الحياة عن عمر يناهز 89 عاما، جراء أزمة قلبية ألمت به مساء الجمعة، تطلبت إدخاله قسم العناية المشددة، بحسب ما أكدت وسائل إعلام مصرية صباح السبت بتوقيت القاهرة.

 ولد حسني في 15 أكتوبر 1931، ولعب أدوارا في أعمال فنية إلى جانب عدد من عمالقة الشاشة المصرية.

وشارك حسني في عدد كبير من الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية البارزة على مستوى مصري وعربي، كان آخرها مسلسل "سلطانة المعز" و"أبو جبل"، والتي أدى فيها أدوارا إلى جانب نجوم مصريين بارزين.

كما أدى أدوارا في أبرز الأعمال المصرية مثل مسلسل "رأفت الهجان" و"بوابة الحلواني".

وكانت آخر مشاركاته السينمائية فيلم "خيال مآتة"، إلى جانب أحمد حلمي ومنة شلبي وخالد الصاوي وبيومي فؤاد.

وتجاوز عدد الأعمال السينمائية التي شارك بها حسني 200 فيلم.

ونعى العديد من الفنانين على تويتر رحيل الفنان حسن حسني.