عناصر من البيشمركة في لحظات اشتباك مع  مسلحي داعش
عناصر من البيشمركة في لحظات اشتباك مع مسلحي داعش

تعتقد الولايات المتحدة أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش استخدم أسلحة كيماوية خلال هجوم ضد القوات الكردية في العراق، بداية الأسبوع الجاري، حسبما نقلت الخميس جريدة وول ستريت جورنال.

وذكرت الجريدة نقلا عن مسؤول أميركي رفيع أن داعش حصل على السلاح الكيماوي على الأرجح من سورية التي أقرت بحيازتها لكميات كبيرة من هذه الأسلحة سنة 2013.

وأضافت الجريدة أنه من الممكن أن يكون داعش قد حصل على هذا السلاح في العراق.

وكانت وزارة الدفاع الألمانية التي يشارك جنودها في تدريب القوات الكردية في شمال العراق قالت إن الهجوم الذي نفذ بقذائف مدفعية، أصاب الجنود الأكراد بتهيج في المجاري التنفسية.

ولم تعلن الوزارة الألمانية الجهة التي تقف وراء الهجوم، لكن الوحدات الكردية تقاتل في الوقت الراهن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش في محيط الإقليم.

وفي آذار/مارس الماضي، أعلنت حكومة إقليم كردستان أن لديها أدلة على استخدام تنظيم داعش غاز الكلور ضد قواتها.

 

المصدر: وكالات

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان

أضافت شركة تويتر إخطارا اتخذ شكل علامة تعجب زرقاء، على تغريدتين للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان أشار خلالهما إلى أن فيروس كورونا المستجد ربما يكون انطلق من الولايات المتحدة وليس الصين.

وتم وضع علامة التعجب على التغريدتين اللتين نشرتا في مارس الماضي، متبوعتين بعبارة "احصل على الحقائق حول كوفيد-19"، وعند النقر على العبارة يتم توجيه المستخدم إلى تغريدات حول أصل فيروس كورونا.

وكان تشاو كتب في إحدى التغريدات إن من الممكن أن يكون الجيش الأميركي هو الذي جاء بالوباء إلى ووهان الصينية. 

وقال متحدث باسم تويتر لبلومبرغ إن تغريدات تشاو "تتضمن معلومات قد تكون مضلّلة بشأن الفيروس، وقد تم وسمهما لتوفير سياق إضافي للجمهور". 

وأضاف أن هذا الإجراء "اتخذ بما يتماشى مع النهج الذي أعلنا عنه في وقت سابق من هذا الشهر".

وجاء هذا الإجراء بعد يوم واحد من خطوة مماثلة اتخذتها تويتر بحق تغريدات للرئيس الأميركي دونالد ترامب تحدث خلالها عن مزاعم غير مدعومة بحدوث تزوير في اقتراع بالبريد. وينبه الإخطار القراء إلى ضرورة التحقق من المنشورات. 

وقالت صحيفة "نيويورك بوست" إن تحرك تويتر جاء بعد أن ضغطت هي على عملاق التواصل الاجتماعي بشأن احتمال أن تكون هناك معايير مزدوجة في كيفية تعاملها مع تغريدات ترامب مقارنة مع التغريدات الصينية.