طائرات أميركية ضمن التحالف الدولي ضد داعش
طائرات أميركية ضمن التحالف الدولي ضد داعش

ارتفع عدد قتلى الضربات الجوية التي يشنها تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة ضد الجماعات المتشددة في سورية، وأبرزها تنظيم الدولة الإسلامية داعش، منذ 11 شهرا، إلى 3,414 قتيلا على الأقل، حسبما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وقال المرصد إن الضربات قتلت 206 مدنيين، بينهم 65 دون الـ18 من العمر، و39 امرأة.

ومن داعش، قتلت الضربات 3061 مسلحا، معظمهم من جنسيات غير سورية، من بينهم عشرات القياديين في التنظيم، وأبرزهم أبو أسامة العراقي وعامر الرفدان وأبو سياف.  

وقتل 136 من عناصر جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، في ضربات جوية استهدفت مقرات الجبهة في ريف حلب وريف إدلب. ومن بين قادة النصرة الذي قتلتهم الضربات، محسن الفضلي وأبو همام وأبو عمر الكردي وأبو حمزة الفرنسي أبو قتادة التونسي، حسبما أورد المرصد.

ولقي 10 من عناصر جيش السنة مصرعهم في ضربات بريف إدلب.

ورجح المرصد أن يكون العدد الحقيقي لعدد قتلى داعش والتنظيمات المتشددة الأخرى في سورية، أكبر من العدد الذي تمكن المرصد جمعه، بسبب التكتم الشديد للجماعات المستهدفة بشأن قتلاها.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

 

 

كايلا مولر
كايلا مولر

قال والدا الرهينة الأميركية كايلا مولر التي قتلت في مطلع شباط/فبراير أثناء احتجازها على أيدي تنظيم داعش، إن الحكومة الأميركية أبلغتهما بأن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي اغتصب ابنتهما مرارا وتكرارا، وذلك في تصريح لشبكة ABC News الجمعة. 

وكانت مولر تعمل في مجال الإغاثة الإنسانية حين اختطفت في حلب، كبرى مدن شمال سورية، في آب/أغسطس 2013، وقد احتجزها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) رهينة إلى أن قضت في مطلع شباط/فبراير. وفي حين يؤكد التنظيم الجهادي أنها قتلت في غارة شنتها طائرات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن فإن الأخيرة تنفي هذه المعلومة ولكن من دون أن توضح ملابسات مقتل الرهينة الأميركية.

والجمعة نقلت شبكة ABC News عن مسؤولين أميركيين في مجال مكافحة الإرهاب أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي اغتصب الرهينة الشابة مرات عديدة.

وأكد هذه المعلومات والدا الشابة التي كانت لتبلغ الجمعة الـ27 من العمر لو ظلت على قيد الحياة.

وقال كارل ومارشا مولر "لقد قالوا لنا إن كايلا تعرضت للتعذيب، قالوا لنا إنها كانت ملكا للبغدادي. الحكومة أبلغتنا بذلك في حزيران/يونيو".

وبحسب الشبكة الأميركية فإن تعذيب مولر واغتصابها جريا في فيلا كان يقيم فيها أبو سياف، القيادي في تنظيم داعش والذي قتل في غارة شنها التحالف في منتصف أيار/مايو.

من جهة أخرى أبلغ مكتب التحقيقات الفدرالي FBI والدي مولر أن تعذيب ابنتهما بدأ منذ الأيام الأولى لاختطافها واستمر خلال فترة احتجازها التي دامت 18 شهرا. وقالت الشبكة إن هذه المعلومات "تسقط كل الشائعات التي روج لها مسؤولون ومفادها أنها (مولر) تعاونت" مع التنظيم الجهادي.

أم سياف وفتاتان أيزيديتان تكشفان عن تعذيب مولر

والجمعة طالب السناتور الجمهوري جون ماكين المتحدر كما عائلة مولر من ولاية أريزونا (جنوب غرب البلاد) الحكومة الأميركية بأن توضح سبب عدم نقل أم سياف، أرملة أبو سياف، إلى الولايات المتحدة لمحاكمتها أمام القضاء الأميركي.

واعتقلت أم سياف في الغارة التي قتل فيها زوجها وتم تسليمها في مطلع آب/أغسطس إلى السلطات العراقية. وإفادة هذه المرأة بالإضافة إلى إفادات فتاتين أيزيديتين كانتا محتجزتين في فيلا أبو سياف، هي التي كشفت النقاب عن الانتهاكات التي تعرضت لها الرهينة الأميركية خلال فترة احتجازها، بحسب ABC News.

وهذا فيديو يعطي المزيد كايلا مولر:

​​

المصدر: راديو سوا/وكالات