عناصر من الشرطة الإسبانية
عناصر من الشرطة الإسبانية

داهمت الشرطة الإسبانية الثلاثاء منزل عائلة المشتبه في تنفيذه الهجوم في قطار تاليس، المغربي أيوب الخزاني في مدينة الجزيرة الخضراء جنوب إسبانيا، حسب ما كشف مصدر أمني.

وقال المصدر إن "عملية الدهم حصلت هذا الصباح بناء على طلب فرنسا، وقد نفذها عناصر في الاستخبارات الإسبانية".

وقامت العناصر الأمنية بتفتيش المنزل الواقع في حي إيل سالاديلو الشعبي في الجزيرة الخضراء، المدينة الساحلية التي تبعد 50 كلم من المغرب.

وأضاف المصدر "انتقل ذوو (الخزاني) إلى مركز الشرطة للاستماع إليهم ولم يتم اعتقالهم"، موضحا أن السلطات لن تستمع إلى شقيقة المشتبه به التي كانت موجودة أثناء العملية.

وتمكن ركاب قطار تاليس من السيطرة على أيوب الخزاني فيما كان يخرج من المراحيض مسلحا ببندقية كلاشينكوف و270 رصاصة.

ووجه القضاء الفرنسي الأسبوع الفائت إلى الخزاني تهمة محاولات اغتيال والانتماء إلى عصابة وحيازة أسلحة.

المصدر: وكالات

ظل نشطا على تويتر ساعات قليلية قبل وفاته
ظل نشطا على تويتر ساعات قليلية قبل وفاته

خلف موت إعلامي سعودي شاب غرقا في البحر الجمعة صدمة لدى المغردين في المملكة الذين نعوه في تغريدات على موقع تويتر.

ووفق وسائل إعلام سعودية، توفي علي حكمي، مساء الجمعة، في مدينة جازان، غرقاً في مياه البحر الأحمر.

ووفق ذات المصادر، فحكمي الإعلامي ومقدم البرامج، نشر في صفحته على تويتر مساء الجمعة سلسلة من الفيديوهات لأجواء المطر في المدينة، قبل وفاته في حادثة تفاصيلها لا تعرف بعد.

وكتب إعلامي سعودي أن حكمي ظل نشطا على تويتر ساعات قليلة قبل وفاته.

 

وقبل وفاته بساعات كتب حكمي في منشور عبر سناب شات متحدثا عن الرحيل قائلا: "سنرحل يوما دون وداع سنترك خلفنا كل ما نريد وما لا نريد ذلك هو الرحيل البعيد لذا اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وارزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت."

آخر ما نشره حكمي على سناب شات
آخر ما نشره حكمي على سناب شات

وأعادت هذه المغردة نشر فيديو للمطر صوره حكمي قبل وفاته، وكتبت أنه ما كان يدري أن بعد المطر ستكون نهايته، داعية له بالرحمة.

وذكرت مواقع سعودية أن حكمي من الناشطين في الفعاليات التطوعية بمنطقة جازان السعودية.