مجلس الأمن الدولي، أرشيف
مجلس الأمن الدولي خلال جلسة التصويت على مشروع القرار الفلسطيني

حمل مسؤولون دبلوماسيون في مجلس الأمن روسيا مسؤولية تأخر بدء تحقيق حول الهجمات الأخيرة بالأسلحة الكيميائية في سورية يجريه خبراء مستقلون.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد اقترح الأسبوع الماضي خطوات ملموسة لبدء المهمة التي استندت إلى ثلاثة خبراء وتنتظر الضوء الأخضر من مجلس الأمن الدولي، وانتهت المهلة الممنوحة للمجلس الثلاثاء، ولم تقدم روسيا التي تولت رئاسة المجلس في أيلول/سبتمبر ردا على مقترح كي مون.

وكان المجلس تبنى بالإجماع في السابع من آب/أغسطس قرارا لتشكيل آلية تحقيق مشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وفي تعليقه للصحافيين، قال السفير الروسي فيتالي تشوركين للصحافيين "نواصل عملنا في هذا الخصوص. إنها مسألة تقنية ونريد أن نكون متأكدين تماما".

وتتهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الجيش السوري بشن هجمات بالأسلحة الكيميائية بعضها بغاز الكلور. وتعتبر روسيا أن لا دليل ضد حليفتها دمشق يشير إلى استخدامها السلاح الكيميائي.

المصدر: وكالات

أعلنت السلطات في إقليم كردستان العراق أنها تشتبه في وجود مواد كيميائية في صاروخ أطلقه تنظيم الدولة الإسلامية داعش على قواتها شمال الموصل الاثنين.

وأكد مجلس أمن الإقليم الثلاثاء أن أحد عناصر قوات البيشركة يتلقى حاليا العلاج (رويترز).