رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت
رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت

وجهت منظمات يهودية استرالية انتقادات حادة لرئيس الوزراء توني آبوت بسبب تصريحات قال فيها إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش أسوأ من النازيين كونه يتبجح بالجرائم التي يرتكبها.

وأوضح آبوت للإذاعة الأسترالية 2جي بي: "ما أريد أن أقوله هو أن النازيين ارتكبوا أمورا رهيبة، لكن كان لديهم وعي كاف بما هو مشين ليحاولوا إخفاءه".

وأضاف أن "الأمر الاستثنائي هو أن عناصر داعش يتصرفون مثل متوحشي القرون الوسطى ويعرضون ذلك على العالم بوقاحة يصعب وصفها، وهو ما يضيف بعدا آخر إلى هذه الوحشية."

في المقابل، وصف رئيس المجلس التنفيذي لليهود الاستراليين روبرت غوت تصريحات آبوت بأنها "متهورة ومؤسفة،" وأضاف أن جرائم تنظيم داعش، مع أنها مروعة، "لا يمكن مقارنتها بالاعتقال المنهجي لملايين الأشخاص وحبسهم في معسكرات موت بنيت خصيصا لعمليات قتل جماعية."

وتابع غوت قوله: "في المقابل الذين يأمرون بتنفيذ عمليات إبادة دولة هم مسؤولون حكوميون يتحركون سرا في أغلب الأحيان ليس لشعورهم بالعار بل ليتجنبوا محاسبتهم على أفعالهم من قبل القضاء".

وفي مؤتمر صحافي ملبورن، كرر آبوت تصريحاته، لكنه أوضح أنه "لا يقوم بتصنيف الشر،" وقال: "خلافا للشخصيات الشهيرة السابقة مثل ستالين وهتلر أو أي شخص حاول إخفاء أعماله، هؤلاء البائسون عبدة الموت يتبجحون بها."

وتنوي الحكومة الأسترالية توسيع مشاركتها في حملة الضربات الجوية ضد تنظيم داعش في العراق لتشمل استهداف التنظيم في سورية.

المصدر: وكالات

مقاتلات تابعة للتحالف الدولي ضد داعش
مقاتلات تابعة للتحالف الدولي ضد داعش

دعت استراليا الاثنين إلى مشاركة المزيد من الدول الأوروبية في الغارات الجوية على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية والعراق كوسيلة لحل أزمة المهاجرين التي تشهدها أوروبا.

وأوضحت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب أن تنظيم داعش هو الذي يدفع مئات آلاف المهاجرين للتوجه إلى أوروبا.

وقالت الوزيرة إن أكثر من 40  في المئة من طالبي اللجوء حاليا في أوروبا قادمون من سورية. وتابعت قائلة "علينا أن نكون جبهة موحدة لدحر المنظمات الإرهابية التي تتسبب في نزوح هذا العدد الكبير من الناس".

وأضافت الوزيرة أن الدول التي تدعم الائتلاف ضد داعش بوسعها أن تقوم بالمزيد لدعم الغارات الجوية التي تثبت فاعليتها في "وقف داعش عن انتزاع أراض من سيادة الحكومات وارتكاب هذا القدر من العنف الوحشي".

وأوضحت في مقابلة مع صحيفة "ذي استريلين" نشرت الاثنين أن الدول المجاورة لسورية والعراق، مثل لبنان والأردن، تتحمل أعباء ملايين الأشخاص الذين يفرون إلى داخل حدودها ومن ثم إلى أوروبا.

وتابعت قائلة "لذلك أعتقد أن على الأوروبيين المشاركة في غارات الائتلاف الجوية وفي الجهود في سورية والعراق".

المصدر: وكالات