رجال الإطفاء يسابقون الزمن لإخماد الحرائق
رجال الإطفاء يسابقون الزمن لإخماد الحرائق

أدت الحرائق المشتعلة في ولاية كاليفورنيا منذ السبت، إلى مقتل شخص وتدمير قرابة 400 منزل، وأجبرت الآلاف على المغادرة خوفا من امتداد النيران إلى مناطقهم.

وأعلنت سلطات الولاية حالة الطوارئ في المناطق الشمالية، حيث يواصل نحو 5500 رجل إطفاء مكافحة حرائق الغابات التي اتسع نطاقها بشكل كبير في غضون ساعات بسبب الجفاف. 

وذكر مسؤولون في الولاية أن النيران حولت نحو 80 ميلا مربعا من الغابات إلى أرض محروقة . 

وكان حاكم الولاية جيري براون قد أعلن حالة الطوارئ في مقاطعتي ليك ونابا اللتين تشتهران بحقول الكروم والواقعتين في شمال سان فرانسيسكو بسبب الحرائق. وأغلقت كل المدارس في المنطقتين الاثنين.

وقال برلنت على حسابه على تويتر إن الأضرار في المنشآت تقدر بمئات المنازل والمباني:

​​

وأوضح برلنت أن أكثر من 242 ألف هكتار من الأراضي دمرت منذ بداية العام.  

وكان أربعة من رجال الإطفاء قد أصيبوا بحروق من الدرجة الثانية في نهاية الأسبوع في كاليفورنيا، ونقلوا إلى المستشفى حيث وصفت حالتهم بالمستقرة.

المصدر: وكالات

 حرائق تلتهم مساحات واسعة من ولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة
حرائق تلتهم مساحات واسعة من ولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة

باتت الحرائق المترامية التي تواجهها ولاية واشنطن في شمال غرب الولايات المتحدة الأسوأ في تاريخها، وخصوصا بعدما دمرت مئتي منزل مهددة 12 ألف مسكن آخر.

وحتى الآن، أتت هذه الحرائق الـ16 والتي لا تزال خارج السيطرة في شرق الولاية على أكثر من 240 ألف هكتار بحسب بيان للمركز الوطني لتنسيق مكافحة الحرائق.

وأكد مايك فيريس المتحدث باسم الدائرة الفدرالية للغابات أنها الحرائق الأكبر في تاريخ الولاية.

وأورد بيان نشر على موقع مكتب حاكم الولاية جاي انسلي أن "أكثر من 200 منزل دمرت والتهديد يطاول أكثر من 12 ألفا إضافية، فضلا عن آلاف البنى الأخرى".

وبدأت عمليات إجلاء وأغلقت العديد من الطرق.

وقضى ثلاثة من عناصر الإطفاء الأسبوع الفائت أثناء محاولتهم إخماد حريق قرب مدينة تويسب.

والأحد، تدخل 700 عنصر من الحرس الوطني في واشنطن لمساندة آلاف من رجال الإطفاء في تصديهم للحرائق.

والجمعة، وقع الرئيس باراك اوباما إعلانا يجيز للسلطات الفدرالية تقديم المساعدة إلى ولاية واشنطن.

وهذا فيديو يظهر صورا للحرائق التي تلتهم مساحات من الغرب الأميركي:

​​

المصدر: وكالات