الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد

قال الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة نشرتها وسائل إعلام روسية الثلاثاء إنه لا يمكن التوصل إلى حل سياسي في سورية إلا بعد "هزيمة الإرهابيين".

ونقلت وسائل الإعلام عن الأسد قوله إنه يمكن التوصل إلى توافق لكن لا يمكن تنفيذ أي شيء ما لم تتم "هزيمة الإرهاب" في سورية.

وأوضح الأسد في مقابلة مع شبكة التلفزيون "آر تي" الروسية  أن مشكلة اللاجئين السوريين إلى أوروبا لن تحل إلا عبر مكافحة الإرهاب، مطالبا الدول الغربية بوقف "دعم الإرهاب".

ومنذ اندلاع الأحداث في سورية في آذار/مارس 2011 تطلق السلطات السورية صفة الإرهاب على كل المشاركين في الحركة الاعتراضية على النظام التي تحولت لاحقا إلى معارضة مسلحة.

وقتل أكثر من 240 ألف شخص في سورية وشرد الملايين منذ ربيع العام 2011 لدى اندلاع الأحداث في هذا البلد.

 

المصدر: وكالات

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران

شكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إيران لإطلاقها سراح جندي سابق في البحرية الأميركية، كانت تحتجزه منذ قرابة عامين.

وغرد ترامب في أول تعليق له على إطلاق سراح مايكل وايت، إن الإفراج عن وايت أظهر إمكانية وصول واشنطن وطهران إلى اتفاق.

وقال ترامب في تغردية "شكرا لإيران، هذا يظهر أن عقد صفقة ممكن!"

وفي التغريدة كشف ترامب أنه تحدث هاتفيا إلى الجندي الأميركي وأن الأخير يتواجد في زيوريخ الألمانية استعداد لعودته إلى منزله أو "إلى الولايات المتحدة" على حد تعبير الرئيس ترامب.

ترامب لفت في السياق إلى أن الولايات المتحدة الأميركية نجحت في تحرير العديد من المحتجزين الأميركيين من قبضة معتقليهم.

وكتب في الصدد " لقد أحضرنا الآن أكثر من 40 رهينة ومحتجزاً أميركيا إلى الوطن منذ أن توليت منصبي".

وفي وقت سابق من الخميس، أكدت الخارجية الأميركية في بيان أن وايت في طريقه الآن إلى بيته، مشيدة بجهود الممثل الأميركي الخاص لإيران بريان هوك الذي كان يتفاوض مع الإيرانيين بشأن إطلاق سراح وايت.

كما شكرت الوزارة "الحكومة السويسرية وعمل دبلوماسيينا على تسهيل هذه المأمورية الناجحة".

وتابع البيان أن "هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به، لن ترتاح الولايات المتحدة حتى تعيد كل أميركي محتجز في إيران وحول العالم إلى أحبائه".

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية أفرجت الخميس عن العالم الإيراني ماجد طاهري الذي كان محتجز ا لديها بالموازاة مع إطلاق إيران سراح مايكل وايت.

وقال المتحدّث باسم الخارجيّة الإيرانيّة إنّ طاهري أطلِق سراحه بعد اعتقاله في الولايات المتحدة لأسباب زعم أنها "باطلة".