مخلفات تفجير سابق في الحسكة
مخلفات تفجير سابق في الحسكة

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب 30 آخرون على الأقل، بجروح جراء انفجار سيارة ملغومة في أحد أحياء مدينة الحسكة شمال شرق سورية الثلاثاء، وذلك غداة تفجيرين مماثلين أوديا بحياة 32 شخصا وجرح أكثر من 80.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض رامي عبد الرحمن، إن اثنين من القتلى ينتميان إلى وحدات حماية الشعب الكردية. وأوضح أن الانفجار استهدف مقرا للوحدات الكردية على الطريق الواصل بين دوار محلج الأقطان، وساحة خطو في حي تل حجر بالقسم الشمالي لمدينة الحسكة.

وذكر المرصد أن غالبية الإصابات سجلت في صفوف المدنيين، من بينهم أكثر من 10 في حالة حرجة.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، قد أفادت بمقتل شخص وإصابة 15 آخرين جراء التفجير الذي وقع أمام مبنى الموارد المائية في حي المعيشية في الحسكة.

وجاء التفجير الثلاثاء غداة انفجاريين انتحاريين بعربتين ملغومتين استهدفا الاثنين حيي خشمان والمحطة وتبناهما تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتتقاسم وحدات حماية الشعب الكردية مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، السيطرة على مدينة الحسكة التي تعرضت لهجمات عدة شنها داعش الذي يتمتع بنفوذ في مناطق عدة في المحافظة.

المصدر: وكالات

مخلفات تفجير سابق في الحسكة
مخلفات تفجير سابق في الحسكة

لقي 20 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب آخرون في تفجيرين بسيارتين ملغومتين في مدينة الحسكة في شمال شرق سورية الاثنين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن إحدى السيارتين استهدفت مقاتلين أكرادا في منطقة خشمان عند الأطراف الشمالية للمدينة، في حين وقع الانفجار الثاني وسط المدينة.

ونقل المرصد عن مصادر قولها إن الانفجار الثاني نجم عن تفجير آلية ملغومة قرب محطة القطار القريبة من مركز لقوات الدفاع الوطني الموالية للحكومة السورية، وسط الحسكة.

وأفاد التلفزيون السوري الرسمي في شريط إخباري عاجل، بسقوط 20 قتيلا، مضيفا أن فرق الإنقاذ تبحث بين أنقاض الأبنية المنهارة لإسعاف المصابين.

المصدر: وكالات/ المرصد السوري لحقوق الإنسان