دبابات روسية -أرشيف
دبابات روسية -أرشيف

قال مصدر عسكري سوري الخميس إن الجيش النظامي بدأ في الآونة الأخيرة استخدام أنواع جديدة من الأسلحة الجوية والأرضية المقدمة من روسيا.

ونقلت وكالة رويترز عن المصدر قوله إن الأسلحة الجديدة تتمتع بفاعلية عالية جدا وتصيب أهدافها بدقة، وأوضح أن الجيش أدخل هذه الأسلحة إلى الخدمة في الأسابيع الماضية بعد أن تدرب على استخدامها في سورية خلال الأشهر الأخيرة.

ويأتي هذا التطور في الصراع المسلح الدائر في سورية منذ 2011، فيما يثير الدور العسكري لموسكو في سورية قلقا أميركيا ودوليا. ويقول مسؤولون أميركيون إن ثمة أنشطة عسكرية روسية في مطار قرب اللاذقية.

في غضون ذلك، وصف عضو الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية جورج صبرا الأنباء التي تتحدث عن حشد روسيا لقواتها وعتادها العسكري داخل الأراضي السورية، بالتطور السلبي البالغ الخطورة:

​​

وأضاف في تصريح لـ "راديو سوا" أن أهداف روسيا الحقيقية من التدخل عسكريا في سورية لا تزال غير واضحة.

ونفى المحلل السياسي السوري محيي الدين محمد من جانبه، رغبة موسكو أو دمشق في أي تدخل عسكري روسي داخل الأراضي السورية:

​​

ولفت محمد إلى أن روسيا مستمرة في الوفاء بالتزاماتها العسكرية مع الجانب السوري.

المصدر: وكالات/ راديو سوا

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء تعزيز الدعم الروسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد مشددا على أنه "ليس هناك أي حل عسكري" في سورية.

وأضاف أنه قلق لرؤية أطراف تقدم أسلحة، وأن هذا الأمر لا يمكن إلا أن يفاقم الوضع.

وأعلن كي مون أنه سيجتمع في نهاية أيلول/سبتمبر على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بوزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن لمناقشة الوضع في سورية من دون أن يحدد تاريخ هذا الاجتماع.

وحث الدول الخمس الدائمة العضوية على "إبداء حس من التضامن" معتبرا أن الوقت حان للتحرك لإنهاء هذا النزاع.

وكانت الولايات المتحدة قد انتقدت الدعم العسكري الروسي لنظام الأسد، في حين تركز موسكو على ضرورة "تضافر الجهود" لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وأرسلت روسيا تعزيزات عسكرية خلال الأيام القليلة الماضية إلى سورية وصلت إلى منطقة اللاذقية شمال غرب سورية.

المصدر: وكالات