عناصر من داعش قرب حمص
عناصر من داعش قرب حمص

لقي 38 على الأقل من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش حتفهم في ضربات جوية نفذتها القوات السورية النظامية على مواقع لعناصر التنظيم في وسط البلاد.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض رامي عبد الرحمن الثلاثاء، إن طائرات سلاح الجو السوري شنت ضربات محددة على مواقع للتنظيم في تدمر والسخنة والقريتين في محافظة حمص الاثنين. وأضاف المرصد أن المقاتلات النظامية نفذت خلال الساعات الـ24 الماضية 15 غارة القريتين التي تخضع لسيطرة داعش من آب/أغسطس الماضي.

وأوضح عبد الرحمن أن القوات السورية تنفذ ضرباتها ضد داعش بصواريخ طائرات روسية متقدمة.

وقال خبراء قريبون من حكومة دمشق إن روسيا أرسلت مستشارين لتدريب القوات السورية على استخدام أسلحة جديدة، وتحديدا "منظومة دفاع جوي قصيرة المدى ودبابات حديثة لقلب المعادلات العسكرية ميدانيا". وأفادت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية الثلاثاء، بأن روسيا ستنشر 2000 عسكري إلى سورية.

المصدر: وكالات/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

طائرات حربية روسية -أرشيف
طائرات حربية روسية -أرشيف

نقلت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية عن مستشارين عسكريين في موسكو، القول إن روسيا ستنشر نحو 2000 عسكري في قاعدتها الجوية الجديدة القريبة من ميناء اللاذقية بسورية.

وسيشكل هذا الانتشار العسكري المرحلة الأولى من المهمة الروسية هناك، ويتضمن أطقم طائرات مقاتلة، ومهندسين وقوات لتأمين القاعدة، حسب الصحيفة.

وقال مسؤولون عسكريون غربيون إن هذا العدد يتماشى مع حجم القوة التي تتطلبها حماية أية قاعدة جوية عسكرية.

ومن المرجح أن تثير خطوة كهذه، إن صحت، حفيظة الولايات المتحدة التي ترى أن التدخل الروسي في سورية، يعقد الأزمة ويؤجج الصراع المسلح.

وكان مسؤولون أميركيون قد أفادوا الاثنين، بأن روسيا نشرت 28 مقاتلة بمطار في اللاذقية غرب سورية، إضافة إلى 20 مروحية قتالية روسية. وأوردت تقارير صحافية أميركية أن موسكو بدأت بالفعل بتسيير طائرات من دون طيار في الأجواء السورية لاغراض المراقبة والاستطلاع.

المصدر: فاينانشال تايمز