فلاديمير بوتين
فلاديمير بوتين

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد دعم الولايات المتحدة لقوات المعارضة في سورية، بأنه غير مشروع وغير مجد، وقال إن قوات المعارضة التي تلقت تدريبا أميركيا، غادرت للانضمام إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش بأسلحة زودتها بها واشنطن.

وقال في مقابلة مع شبكات تلفزة أميركية، "في رأيي تقديم دعم عسكري لكيانات غير مشروعة يتعارض مع مبادئ القانون الدولي الحديثة وميثاق الأمم المتحدة".

وأضاف بوتين أن الرئيس السوري بشار الأسد يستحق دعما دوليا في حربه ضد المنظمات الإرهابية، مؤكدا أن دعم بلاده لحكومة الأسد ينسجم مع ميثاق الأمم المتحدة. وقال إن دعم موسكو لدمشق يتمثل في توريد أسلحة للحكومة السورية وتدريب قواتها المسلحة، وتقديم مساعدات للشعب في سورية.

وأوضح بوتين أنه يسعى إلى وضع إطار منسق مع الشركاء لمحاربة تنظيم داعش في العراق وسورية، مشيرا إلى أن الإرهاب يشكل خطرا على كثير من بلدان العالم وأن ملايين الناس يعانون منه.

وأفاد بوتين بأنه اقترح خطته للتعاون على الرئيس التركي والعاهلين الأردني والسعودي، إضافة إلى الولايات المتحدة.

وتأتي تصريحات الرئيس الروسي عشية اجتماع مقرر من نظيره الأميركي باراك أوباما في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. ومن المتوقع أن يتناول الاجتماع الصراع في سورية، والحرب على داعش.


المصدر: قناة الحرة/وكالات

الرئيس باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

يجتمع الرئيسان الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين الاثنين على هامش مشاركتهما في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع. 

ومن المتوقع أن تتناول القمة الثنائية عددا من القضايا الملحة، أبرزها الحرب في سورية، حيث أشارت تقارير حديثة إلى اتساع الدور الروسي العسكري فيها، وسبل القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وسيكون هذا الاجتماع الأول بين الرئيسين منذ لقائهما في حزيران/يونيو 2013، على هامش قمة مجموعة الثماني في إيرلندا الشمالية.

وفي هذا الصدد، قال الخبير السياسي الروسي فيتشسلاف ماتوزوف، إن اللقاء مهم للوصول إلى تقارب بشأن سورية. ولفت في تصريح لـ "راديو سوا"، إلى أن مواقف الدول ذات العلاقة بالشأن السوري، أصبحت أقرب من أي وقت مضى، ولا سيما بشأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد والتصدي لداعش:

​​

ويلقي بوتين الاثنين كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك للترويج لخطته بشأن سورية، وخصوصا إقامة تحالف موسع يضم الجيش السوري النظامي، لدحر داعش.

وقال البيت الأبيض إن أوباما وافق على لقاء بوتين "بعد طلبات متكررة". وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست، أن "الرئيس اتخذ بالفعل قرارا بأن الأمر يستحق في هذه المرحلة عقد لقاء وجها لوجه مع بوتين، لنرى ما إذا كان ذلك يحقق تقدما على صعيد المصالح الأميركية".

المصدر: وكالات/ راديو سوا