طائرات حربية من نوع رافال تشارك في العمليات ضد داعش
طائرات حربية من نوع رافال تشارك في العمليات ضد داعش

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء، بأن الغارة الأولى التي نفذتها مقاتلات فرنسية ضد أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية بداية هذا الأسبوع، أدت إلى مقتل 30 على الأقل من عناصر التنظيم.

وقال مدير المرصد المعارض رامي عبد الرحمن في اتصال مع "راديو وسوا"، إن الضربات الفرنسية استهدفت معسكر تدريب لداعش في منطقة مزرعة النخيل، بين مدينتي الميادين والبو كمال شرق دير الزور.

​​

وأضاف عبد الرحمن أن بين القتلى 12 طفلا من "أشبال الخلافة" الذين يدربهم داعش، ومقاتلين أجانب. وأسفرت الضربات أيضا عن إصابة 20 من التنظيم بجروح.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد أعلن الأحد، أن ست مقاتلات فرنسية شاركت في تنفيذ الضربة.

وتشارك باريس في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن منذ أكثر من عام ضد داعش في العراق وسورية.

 

المصدر: راديو سوا

 

طائرات حربية من نوع رافال تشارك في العمليات ضد داعش
طائرات حربية من نوع رافال تشارك في العمليات ضد داعش

أعلنت فرنسا الأحد أن طائراتها الحربية استهدفت لأول مرة مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في شرق سورية.

وقال الرئيس فرنسوا هولاند إن الغارات استهدفت موقع تدريب يستخدمه المسلحون في دير الزور "الغارات استهدفت معسكر تدريب يستخدمه التنظيم الإرهابي داعش، وهو يهدد أمن بلادنا". 

وأضاف هولاند "لقد بلغت قواتنا أهدافها، ودمر المخيم بالكامل، واستخدمت ست طائرات حربية من نوع رافال استطاعت ضمان عدم تعرض المدنيين لأي ضرر".

ولم يستبعد الرئيس الفرنسي تنفيذ ضربات جوية أخرى خلال الأسابيع المقبلة إذا دعت الضرورة كما قال، موضحا أن طائرات الاستطلاع هي التي حددت المواقع المستهدفة بالتعاون والتنسيق مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. 

ويأتي التحرك الفرنسي عشية افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك التي يرتقب أن تكون الأزمة السورية من أبرز القضايا المطروحة فيها.

وكانت فرنسا قد امتنعت حتى الآن عن التدخل عسكريا في سورية خشية من أن يخدم ذلك مصلحة الرئيس السوري بشار الأسد الذي تطالب باريس برحيله وتعتبر أنه المسؤول الرئيسي عن الحرب في بلده.

وبدأت باريس في الثامن من أيلول/سبتمبر طلعات استكشافية فوق سورية، لكنها تشارك منذ عام في حملة التحالف الدولي بقيادة أميركية في العراق.

 

المصدر: وكالات