عناصر من الشرطة المغربية
عناصر من الشرطة المغربية

أصدرت المحكمة المغربية المختصة بقضايا الإرهاب الجمعة أحكاما بالسجن على 19 شخصا اتهموا بقضايا مختلفة تتعلق بارتكاب "أفعال إرهابية" تراوحت ما بين سنة إلى ست سنوات.

وقضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب والملحقة بمحكمة الاستئناف بمدينة سلا قرب العاصمة الرباط بسجن متهم واحد ست سنوات ومتهم آخر خمس سنوات ومتهمين اثنين أربع سنوات مع النفاذ.

وقد دانت المحكمة هؤلاء الأشخاص بتهم "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف، وعدم التبليغ عن جريمة إرهابية".

وأصدرت المحكمة ذاتها حكما يقضي بسجن ستة متهمين آخرين ثلاث سنوات مع النفاذ وسجن سبعة آخرين سنتين مع النفاذ، ومتهمين اثنين سنة واحدة بتهم "الإشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية، وعدم التبليغ عن جريمة إرهابية، وعقد اجتماعات عمومية بدون ترخيص".

ورفضت المحكمة طلب هيئة الدفاع عن المتهمين التي التمست لهم البراءة، واستجابت لطلب النيابة العامة بمعاقبتهم بالسجن.

وكانت المحكمة نفسها قضت في 17 أيلول/سبتمبر بالسجن مع النفاذ بحق أربعة اشخاص بعد إدانتهم في ملفات منفصلة في قضايا مرتبطة بالإرهاب وبرأت خامسا.

وعرضت السلطات المغربية قبل أسبوع من ذلك أسلحة خلية مكونة من خمسة أفراد قالت إن مصدرها هو الحدود الشرقية مع الجزائر، كانت ستستعمل "لتنفيذ عمليات تخريبية نوعية بالمملكة قبل التحاق المجموعة بمعسكرات تنظيم الدولة الإسلامية داعش".

ويعتبر المغرب نفسه مهددا مباشرة من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب بناء على ما ورد في شريط فيديو بث السنة الماضية.

المصدر: وكالات

مسعفون يعالجون حاجا أصيب خلال التدافع بمنى
مسعفون يعالجون حاجا أصيب خلال التدافع بمنى

تركت حادثة منى عددا كبيرا من الحجاج بين ميت وجريح ومفقود، فانقلبت استعدادات ذويهم من الفرح إلى حزن عميق خاصة من انقطعت عنه الأخبار.

وازدادت المعاناة في المغرب بسبب شح الأخبار حول مصير المفقودين، أكانوا أحياء أو مصابين، إضافة إلى انقضاء فترة العودة من السعودية.

على الجانب الرسمي، أعلنت السلطات المغربية إرسال وفد إلى السعودية لمتابعة الموضوع عن كثب.

 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "الحرة" في الدار البيضاء يوسف شكري:
 

​​المصدر: قناة الحرة