عملية توزيع وجبات غذائية على لاجئين سوريين في حلب
عملية توزيع وجبات غذائية على لاجئين سوريين في حلب- أرشيف

قالت منظمة أوكسفام المعنية بالشؤون الإنسانية إن المجتمع الدولي لم يلب بشكل كاف احتياجات السوريين داخل سورية أو خارجها.

وأشارت المنظمة غير الحكومية في تقرير إلى أن السوريين لم يصل إليهم سوى قدر ضئيل من المساعدات التي تعهدت بها 28 دولة.

ووجهت انتقادات لروسيا قائلة إنها لم تستقبل أي لاجئين ولم تقدم سوى 1 في المئة من المساعدات الدولية المقدمة الشعب السوري.

وتابع التقرير أن المجتمع الدولي يعاني من حالة انقسام تجاه الأزمة المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات، وفي مواجهة ذلك لا يجد الكثير من السوريين سوى ركوب القوارب للبحث عن مستقبل أفضل.

وقالت مديرة أوكسفام ويني بيانييما إن وقف معاناة السوريين يتطلب "التحرر من العنف وتوفير مساعدات تلبي احتياجاتهم الأساسية وتعينهم على العيش بكرامة".

المصدر: وكالات

 

السيسي يطلق إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية
السيسي يطلق إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا وتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك عقده في القصر الرئاسي في القاهرة مع قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إن المبادرة ستكون ليبية ـ ليبية وتحمل اسم "إعلان القاهرة".

وأضاف أن المبادرة تتضمن دعوة كل الأطراف لوقف لإطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الثامن من الشهر الجاري، واحترام الجهود والمبادرات الأممية بشأن ليبيا وإحياء المسار السياسي لحل الأزمة اللبيبة.

ويأتي إطلاق المبادرة المصرية بالتزامن مع تنفيذ قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية السبت عملية لاستعادة مدينة سرت من القوات الموالية لحفتر، وذلك في أعقاب تسجيلها سلسلة انتصارات عسكرية خلال اليومين الماضيين.

وأعلنت قوات الوفاق الوطني استعادة السيطرة على مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق العاصمة طرابلس)، المعقل الأخير للقوات الموالية للمشير خليفة حفتر في غرب البلاد. 

وتأتي استعادة ترهونة عقب أقل من يوم واحد على استعادة السيطرة على طرابلس وضواحيها بالكامل، بعد تمكنها من إخراج قوات حفتر من جنوب العاصمة، إثر معارك استمرت أكثر من عام.

وسبقت ذلك استعادة مدن الساحل الغربي، لتكون المنطقة الممتدة من العاصمة طرابلس غربا وصولا إلى معبر راس جدير الحدودي مع تونس، تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني بالكامل.