جانب من الاحتفالات
جانب من الاحتفالات

قال الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-أون السبت إن لدى بلاده القدرة على الدخول في أي حرب تسببها الولايات المتحدة الأميركية، وذلك خلال أكبر عرض عسكري تشهده البلاد بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس حزب العمال الحاكم في بيونغ يانغ.

وعرضت كوريا الشمالية منظومة صواريخ بالستية طويلة المدى تحمل رؤوسا نووية صغيرة الحجم، وأشارت السلطات إلى أن لهذه الصواريخ "قدرات تضع العدو في بحر من النار".

وظهر رئيس البلاد وهو يستعرض آلاف الجنود المشاركين في العرض العسكري في ساحة كيم أيل سونغ. وتلونت الساحة بعدد من الألوان من خلال رجال ونساء ظهروا يرفعون الأعلام والورود رغم الأحوال الجوية السيئة التي تسود البلاد.

وأكد الرئيس جونغ-أون في خطابه الذي استمر 30 دقيقة وقاطعه الحشد الذي ضم عشرات الآلاف من الاشخاص، بالتصفيق أن "حزب العمال الكوري هو حزب لا يقهر ويشكل كلا متكاملا مع الشعب".

وشاركت في العرض العسكري دبابات وآليات مصفحة أخرى وصواريخ بعيدة المدى.

وهذه مجموعة من الصور التي تبين مظاهر الإحتفال:

العروض التي شهدتها بيونغ يانغ

​​

الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-أون خلال العرض

​​​


احتفالات بيونغ يانغ بالذكرى الستين لتأسيس الحزب الحاكم

​​

عرض لمجموعة من الدبابات

​​

 

 

المصدر: وكالات

فيروس كورونا يسبب تجلط الدم والسكتات الدماغية
فيروس كورونا يسبب تجلط الدم والسكتات الدماغية

تشير دلائل متزايدة إلى أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يشق طريقه إلى الدماغ، ويهاجم الخلايا العصبية مباشرة، وفقا لمجلة "نيو ساينتس" البريطانية.

وتؤكد المجلة أن العلماء لا يزالون يبحثون الكيفية التي يضرب بها الفيروس القاتل الدماغ، على الرغم من أنه يفترض أن يصيب الجهاز التنفسي فقط.

تنقل المجلة عن طبيبة الأعصاب في نيويورك جنيفر فرونتيرا، التي تنقلت مؤخرا في العديد من مستشفيات المدينة بعد تفشي الوباء، القول إنها لم تشهد من قبل أي شيء يشبه كوفيد-19.

في وقت مبكر من انتشار فيروس كورونا في نيويورك، بدأت فرونتيرا وزملاؤها في ملاحظة أعراض عصبية لدى المصابين، كان الناس يموتون قبل دخولهم المستشفى، أو وبمجرد دخولهم، وبدأ بعضهم في القيام بحركات غير عادية، كما أصيب آخرون بنوبات وجلطات.

وسجلت مستشفيات أخرى حول العالم تقارير مماثلة، حيث كانت بعض الأعراض العصبية تبدو خفيفة، مثل فقدان حاسة الشم أو التذوق، وبعضها كانت أشد قوة بعد أن أصيب عدد قليل من الناس بالتهاب قاتل في الدماغ.

ووفقا لتقرير المجلة البريطانية قد يحتاج العالم إلى إعادة النظر في بعض العلاجات التي يتم تطويرها لمرضى كوفيد-19، والاستعداد أيضا للحالات العصبية طويلة الأمد والمزمنة لدى بعض الناجين.