وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون (يسار) خلال زيارته لواشنطن برفقة نظيره الأميركي آشتون كارتر
وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون (يسار) خلال زيارته لواشنطن برفقة نظيره الأميركي آشتون كارتر

قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون إن أهم التهديدات التي تواجه بلاده هي الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل، وأعرب عن مخاوفه من الاتفاق النووي الذي أبرمته مجموعة الدول الست وإيران.

وسرد يعالون خلال زيارته لواشنطن الثلاثاء التهديدات التي قال إن إسرائيل واجهتها بدءا من العراق في عهد صدام حسين وانتهاء بسورية تحت حكم بشار الأسد وإيران.

وقال خلال جولة في جامعة الدفاع الوطني برفقة نظيره الأميركي آشتون كارتر إن التهديدات الحالية تغيرت كثيرا عن الحرب التقليدية، قائلا إن العالم اليوم يواجه خطر أسلحة الدمار الشامل والإرهاب والصواريخ.

وأشار إلى أن الاتفاق النووي مع إيران قد يؤدي إلى "تأجيل الخطر ضد إسرائيل لمدة 10 سنوات" لكن طهران، حسب رأيه، لم تتخل عن رؤيتها لامتلاك أسلحة نووية.

ونفى الاتهامات الموجهة لبلاده بأنها خالفت الاتفاقات الخاصة بالمواقع الدينية في القدس.

المزيد عن زيارة يعالون للولايات المتحدة في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

​​

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

أميركا تختار 5 شركات لانتاج لقاح فيروس كورونا
أميركا تختار 5 شركات لانتاج لقاح فيروس كورونا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة إن الولايات المتحدة أنتجت بالفعل مليوني جرعة لقاح لفيروس كورونا المستجد وإنها "جاهزة للاستعمال" بمجرد أن يتحقق العلماء ما إذا كانت آمنة وفعالة، وفق ما نقل "سي إن بي سي".

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض"يتم إحراز تقدم هائل بشأن اللقاحات، في الواقع نحن مستعدون للبدء من حيث النقل والخدمات اللوجستية".

ورفض المستشار الصحي في البيت الأبيض الدكتور أنتوني فوتشي، الذي يشارك في الجهود الأميركية لإنتاج لقاح، التعليق على ما قاله ترامب في وقت لاحق من يوم الجمعة، قائلا: "لم أسمعه يقول ذلك".

وأضاف تقرير الموقع  أن إدارة ترامب اختارت خمس شركات كأكثر المرشحين على الأرجح لإنتاج لقاح للفيروس، ولم يذكر يوم الجمعة على أن أي منها بدأت إنتاج اللقاح.

وبسبب الوباء، يعمل مسؤولو الصحة والباحثون الأميركيون على تسريع تطوير اللقاحات المرشحة من خلال الاستثمار في مراحل متعددة من البحث على الرغم من أن القيام بذلك يمكن أن يكون بلا طائل إذا ثبتت عدم فاعلية أو سلامة اللقاح.

ويأمل المسؤولون والعلماء الأميركيون أن يكون لقاح كورونا جاهزا في النصف الأول من عام 2021.

وقال ترامب الجمعة إن المسؤولين الأميركيين "يفهمون المرض الآن". ومع ذلك، قال العلماء إنهم ما زالوا لا يفهمون بشكل كامل الجوانب الرئيسية للفيروس، بما في ذلك كيفية استجابة الجهاز المناعي بمجرد تعرض الشخص لكورونا.

قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الجمعة إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ارتفع إلى مليون و862 ألفا و656 حالة بزيادة 20555 حالة على إحصائها السابق موضحة أن عدد حالات الوفاة ارتفع بواقع 1035 حالة إلى 108064 حالة.