الكونغرس الأميركي
الكونغرس الأميركي

أقر الكونغرس الأميركي ذو الغالبية الجمهورية فجر الجمعة قانون الموازنة بزيادة النفقات الفيدرالية بنحو 80 مليار دولار ورفع سقف الدين لتقليل مخاطر التعثر المالي حتى نهاية ولاية الرئيس باراك أوباما.

 واستغرق التفاوض على الميزانية بين البيت الأبيض ورئيس مجلس النواب السابق جون بينر من جهة، وبين زعماء الكتل في الكونغرس من جهة أخرى عدة أسابيع، ولم يكن من الممكن الموافقة عليها لولا قيام ائتلاف من الديموقراطيين والجمهوريين المعتدلين، إذ صوت القسم الأكبر من الجمهوريين ضدها لاعتراضهم بشكل خاص على تخفيف إجراءات التقشف.

وانتقد الجمهوري المرشح للانتخابات التمهيدية الرئاسية راند بول تمرير الميزانية بقوله "لقد شكلوا تحالفا شاذا لتضخيم الدين".

ويشكل تمرير الموازنة انتصارا للرئيس أوباما والديموقراطيين لأنه يعطيهم فرصة لتخطيط النفقات بشكل واضح لمدة سنتين تقريبا.

وصرح زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ هاري ريد "لقد برهن ديموقراطيون وجمهوريون معا أنه عندما يتم وضع الأجندات الحزبية جانبا، نكون قادرين على التوصل إلى أرضية مشتركة".

ويتضمن قانون الموازنة شقين، الأول يعتمد ميزانية تتضمن زيادة طفيفة للسنتين الماليتين 2016 و2017 أي حتى أيلول/سبتمبر 2017 مقارنة مع السقف المعتمد في 2011.

والثاني يرفع سقف الدين حتى 15 أذار/مارس 2017، أي بعد شهرين من تنصيب خلف اوباما.

المصدر: وكالات

رئيس مجلس النواب الأميركي المنتخب بول رايان
رئيس مجلس النواب الأميركي المنتخب بول رايان

انتخب مجلس النواب الأميركي الخميس مرشح الجمهوريين بول رايان رئيسا له، خلفا لجون بينر الذي أعلن استقالته الشهر الماضي. 

وحصل رايان على 236 صوتا مقابل 184 للديموقراطية نانسي بيلوسي، فيما صوت تسعة من 247 جمهوريا للمحافظ دانيال وبستر.

والنائب من ولاية ويسكونسن البالغ من العمر 45 عاما، هو الأصغر الذي يشغل المنصب منذ عام 1869.

وينص الدستور الأميركي على أن من يشغل هذا المنصب يصبح رئيسا للبلاد في حال وفاة الرئيس ونائبه أو عدم قدرتهما على أداء مهام الرئاسة.    

وقد توافق النواب الجمهوريون مساء الأربعاء على اختيار رايان لقيادة مجلس النواب بعد فشل النائب عن ولاية كاليفورنيا كيفن مكارثي في حصوله على دعم الغالبية الجمهورية في المجلس.

اختيار رايان (20:20 بتوقيت غرينيتش)

اختار الجمهوريون في مجلس النواب الأميركي الأربعاء بول رايان مرشح الحزب لرئاسة المجلس، واختاره 200 نائب مقابل 43.

ويخلف رايان، 45 عاما، بذلك الرئيس الحالي جون باينر خلال الانتخابات التي ستجرى الخميس في مجلس النواب، ويصبح رئيس الحزب حتى نهاية ولاية الرئيس باراك أوباما في كانون الثاني/يناير 2017.

وكان باينر الذي ترأس المجلس منذ استعادة السيطرة على مجلس النواب في 2010 أعلن في نهاية أيلول/سبتمبر استقالته بسبب الخلافات مع الجناح المحافظ داخل الحزب الجمهوري.

ورايان هو الرئيس الحالي للجنة المكلفة بالضرائب والرئيس السابق للجنة الموازنة.

ويضع تعيين رايان حدا لغموض دام لأكثر من شهر في صفوف الحزب الذي يتمتع بالغالبية في الكونغرس.

المصدر: وكالات