سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم - فيفا
سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم - فيفا

كرر الرئيس المستقيل للاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر الجمعة قوله إن مونديالي 2018 و2022 كانا سيقامان في روسيا والولايات المتحدة على التوالي وليس في روسيا وقطر.

وأوضح بلاتر في تصريح لصحيفة فاينانشال تايمز: أن الأطراف المعنية اتفقت بشكل غير رسمي على إقامة البطولتين في روسيا والولايات المتحدة من خلال "ترتيب دبلوماسي" خلف الكواليس، مضيفا في تصريحات مماثلة سبق وأعلنها الأربعاء لوكالة الأنباء الروسية "تاس": قوله حصل "اتفاق جنتلمن" لإقامة البطولتين في روسيا والولايات المتحدة.

واتهم بلاتر الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بإفشال الاتفاق على مونديال 2022، مضيفا قوله: "إذ قبل أسبوع فقط من التصويت تلقيت اتصالا هاتفيا من رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني وقال لي أنا لست ضمن خطتك لأن رئيس الدولة قال لي إنه يجب أن نأخذ بعين الاعتبار حالة فرنسا".

وتابع بلاتر "وقال لي (بلاتيني) إن الأمر يتعلق بأكثر من صوت واحد لأنه كانت هناك مجموعة من المصوتين".

وسبق لبلاتيني أن كشف أنه صوت لصالح قطر في كانون الأول/ديسمبر 2010 لمنحها شرف استضافة كأس العالم 2022، ولكنه نفى دائما أن يكون قد فعل ذلك بناء على طلب من الرئيس السابق للجمهورية الفرنسية ساركوزي (2007-2012)، الذي كان دعاه قبل فترة من التصويت إلى حفل عشاء في قصر الإليزيه برفقة الشيخ تميم بن حمد أمير قطر الحالي.

ونفى ساركوزي الخميس اتهامات بلاتر، وقال في تصريح لقناة "بي اف ام تي في" خلال زيارته لموسكو لملاقاة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "هذا شخص آخر يمنحني سلطة كبيرة، مضيفا: "لم يكن لدي هذا الطموح، ولا ذلك المتعلق بقيادة باريس سان جرمان أو تعيين أي كان لاستضافة كأس العالم".

المصدر: وكالات

الجمهور الكويتي يشجع منتخب بلاده في مباراة دولية
الجمهور الكويتي يشجع منتخب بلاده في مباراة دولية

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الجمعة تعليق عضوية الاتحاد الكويتي بمفعول فوري بسبب تعارض قوانينه المحلية مع القوانين الدولية.

وقال فيفا في بيان: "تم توقيف الاتحاد الكويتي لكرة القدم بناء على القرار الذي اتخذته اللجنة التنفيذية لفيفا خلال اجتماعها في 24 و25 ايلول/سبتمبر حيث حدد يوم 15 تشرين الأول/اكتوبر 2015 كموعد نهائي لإجراء التغييرات على القوانين الرياضية في الكويت".

وذكر بيان الاتحاد: "سيرفع قرار الإيقاف عندما يتمكن الاتحاد الكويتي لكرة القدم والأندية المحلية من العمل بطريقة مستقلة. ونتيجة لهذا القرار لن يتمكن أي فريق كويتي من إجراء أي اتصال رياضي دولي".

وكان الاتحاد الدولي قد وجه في وقت سابق من الشهر الجاري رسالة إلى الاتحاد الكويتي يبلغه فيها بالإيقاف دوليا في حال لم يعدل قوانينه.

وسيؤدي قرار فيفا بإيقاف الكويت إلى تجميد مشاركة المنتخب في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 وكأس آسيا 2019 في الإمارات، وأيضا إلى تجميد مشاركة فريقي القادسية والكويت في كأس الاتحاد الآسيوي رغم اقتراب تأهلهما إلى النهائي.

المصدر: وكالات