وزير الخارجية جون كيري خلال جولته في آسيا الوسطى (أرشيف)
وزير الخارجية جون كيري خلال جولته في آسيا الوسطى (أرشيف)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، أن الوزير جون كيري سيتوجه في نهاية الأسبوع إلى فيينا للمشاركة في اجتماع دولي لبحث النزاع السوري.

وصرح المتحدث باسم الخارجية جون كيربي أن كيري الذي يقوم بجولة من 13 الى 17 تشرين الثاني/ نوفمبر في تونس والنمسا وأنطاليا (تركيا)، سيجري لقاءات ثنائية ومتعددة الأطراف مع نظرائه الأجانب بخصوص الأزمة السورية في فيينا، من دون تحديد الموعد المحدد لذلك.

ولم يفصح كيربي عن عدد الدول المشاركة مع أن 17 دولة بينها الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وإيران شاركت في الاجتماع الأول في 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في محاولة لرسم معالم عملية انتقال سياسي في سورية بعد أربعة أعوام ونصف من حرب أسفرت عن مقتل 250 ألف شخص وملايين النازحين.

وقبل فيينا، سيصل كيري إلى تونس للمشاركة في الدورة الثانية من "الحوار الاستراتيجي" بين البلدين.

وبعد الاجتماع حول سورية سيلتحق كيري بالرئيس باراك أوباما لحضور قمة مجموعة الـ20 في أنطاليا التركية يومي 15 و16 الشهر الحالي.

المصدر: وكالات

كيري خلال أحد اللقاءات في آسيا الوسطى
كيري خلال أحد اللقاءات في آسيا الوسطى

أنهى وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء جولته الدبلوماسية في آسيا الوسطى وتوجه إلى لندن حيث سيعقد مباحثات مع نظيره البريطاني فيليب هاموند تتناول القضايا المشتركة والدولية، بينها الأزمة السورية.

وكان كيري قد بحث مع كبار المسؤولين في طاجيكستان، آخر محطة لجولته الآسيوية، عددا من القضايا المشتركة أبرزها أمن الحدود مع أفغانستان المجاورة.

وأعلن كيري أن الولايات المتحدة مستعدة لبذل جهود أكبر من أجل تعزيز الأمن في طاجيكستان، مشيرا إلى قلق واشنطن الشديد إزاء قضايا المخدرات والإرهاب، إلى جانب الوضع الأمني في أفغانستان، وأمن الحدود بين الدولتين الممتدة على طول 1300 كيلومتر.

وتوقف كيري خلال جولته في خمس جمهوريات سوفياتية سابقة في آسيا الوسطى، هي كازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان، بالإضافة إلى أوزبكستان. وكانت هذه الدول قد أعربت عن قلقها من انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

وأبدت أيضا قلقا إزاء النفوذ المتزايد لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في المنطقة، إذ التحق بين 2000 و4000 شخص من آسيا الوسطى بصفوف المتشددين، حسب مجموعة معالجة الأزمات الدولية.

ومن المقرر أن يعود الوزير الأميركي إلى واشنطن الأربعاء. 

 

المصدر: وكالات