غارة جوية للقوات النظامية على الغوطة الشرقية قرب دمشق-أرشيف
غارة جوية للقوات النظامية على الغوطة الشرقية قرب دمشق-أرشيف

أخفقت فصائل المعارضة السورية والقوات النظامية في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بعد أن كان متوقعا أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ الخميس.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن فشل التوصل إلى اتفاق يعود إلى وجود تباين في وجهات النظر بشأن بعض البنود التي يتضمنها الاتفاق، لا سيما تلك المتعلقة بإدخال المساعدات الغذائية و"الإفراج عن المختطفين العلويين تحديدا"، الذين تحتجزهم إحدى فصائل المعارضة.

وأشار وزير المصالحة الوطنية في الحكومة السورية علي حيدر مساء الأربعاء، إلى "صعوبات لوجستية لوقف العمليات العسكرية" في المنطقة.

انحسار العمليات العسكرية

وانحسرت العمليات العسكرية على أطراف الغوطة الشرقية صباح الخميس، على الرغم من عدم التوصل إلى اتفاق.

وقال مدير المرصد المعارض رامي عبد الرحمن إن جبهات دوما وحرستا شهدت هدوءا حذرا منذ ساعات الصباح الأولى، مؤكدا في الوقت ذاته استمرار الاتصالات بين الطرفين للتوصل إلى اتفاق.

وأوضح مصدر أمني سوري رفيع من جهته، أن الاتصالات لا تزال في بدايتها وقد "تحتاج لأيام أو أسابيع كي تثمر عن نتائج"، مؤكدا انفتاح القوات النظامية على أي تسوية "توقف سيل الدماء".

وأعلن الأربعاء أن مفاوضات تجري بين الحكومة وممثلين عن الفصائل المعارضة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار لمدة أسبوعين في الغوطة الشرقية، أبرز معاقل المعارضة في ريف دمشق، ويحاصرها الجيش السوري منذ عامين.

ويعد "جيش الإسلام" أكبر فصائل المعارضة المسلحة في ريف دمشق، المفاوض الرئيسي من جهة الفصائل، حسب المرصد.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

 

الطيران الحربي السوري يشن 14 غارة في ريف دمشق
الطيران الحربي السوري يشن 14 غارة في ريف دمشق

قتل 23 شخصا السبت جراء غارات جوية يعتقد أنها من طائرات روسية استهدفت مدينة دوما، أبرز معاقل الفصائل المقاتلة في ريف دمشق، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن من بين القتلى "ستة أطفال وسبع نساء" جراء الغارات التي استهدفت وسط مدينة دوما في الغوطة الشرقية، حيث تكثر الأسواق الشعبية والتجارية.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود قد أعلنت السبت الماضي مقتل 70 شخصا وإصابة 550 آخرين في قصف جوي استهدف سوقا في المدينة في السادس من الشهر الحالي.

وأحصت المنظمة مقتل 15 شخصا وإصابة 100 آخرين بجروح في غارة جوية استهدفت في الخامس من الشهر الحالي أحد المستشفيات الميدانية في المدينة.

وتتعرض دوما في الآونة الأخيرة لقصف كثيف، إذ قتل 12 شخصا على الأقل الأربعاء في قصف صاروخي لقوات النظام استهدف المدينة. فيما يستهدف مقاتلو الفصائل العاصمة بقذائف يطلقونها من مواقع يتحصنون فيها عند أطراف دمشق.

 

المصدر: وكالات