إجراءات أمنية في القدس
إجراءات أمنية في القدس

عرضت إسبانيا استضافة مؤتمر جديد يضم السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية على أمل التوصل إلى اتفاق سلام ينهي الصراع التاريخي بين الجانبين.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الفلسطينية إن مدريد قدمت مقترحا لمجلس الأمن لاستضافة مؤتمر تشارك فيه أيضا الأطراف الإقليمية والدولية ليكون امتدادا لمؤتمر مدريد الأول الذي عقد قبل نحو 25 عاما.

وأوضح السفير الفلسطيني لدى إسبانيا كفاح عودة أن هذه الرغبة تأتي بعد انسداد أفق حل الصراع، معلنا ترحيب الجانب الفلسطيني بعقد هذا المؤتمر.

 مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

​​

وكان مؤتمر مدريد الأول للسلام قد عقد في نوفمبر/تشرين الثاني 1991، وشمل مفاوضات سلام ثنائية بين إسرائيل وكل من سورية، ولبنان، والأردن والفلسطينيين.

المصدر: راديو سوا

 

 

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان

أضافت شركة تويتر إخطارا اتخذ شكل علامة تعجب زرقاء، على تغريدتين للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان أشار خلالهما إلى أن فيروس كورونا المستجد ربما يكون انطلق من الولايات المتحدة وليس الصين.

وتم وضع علامة التعجب على التغريدتين اللتين نشرتا في مارس الماضي، متبوعتين بعبارة "احصل على الحقائق حول كوفيد-19"، وعند النقر على العبارة يتم توجيه المستخدم إلى تغريدات حول أصل فيروس كورونا.

وكان تشاو كتب في إحدى التغريدات إن من الممكن أن يكون الجيش الأميركي هو الذي جاء بالوباء إلى ووهان الصينية. 

وقال متحدث باسم تويتر لبلومبرغ إن تغريدات تشاو "تتضمن معلومات قد تكون مضلّلة بشأن الفيروس، وقد تم وسمهما لتوفير سياق إضافي للجمهور". 

وأضاف أن هذا الإجراء "اتخذ بما يتماشى مع النهج الذي أعلنا عنه في وقت سابق من هذا الشهر".

وجاء هذا الإجراء بعد يوم واحد من خطوة مماثلة اتخذتها تويتر بحق تغريدات للرئيس الأميركي دونالد ترامب تحدث خلالها عن مزاعم غير مدعومة بحدوث تزوير في اقتراع بالبريد. وينبه الإخطار القراء إلى ضرورة التحقق من المنشورات. 

وقالت صحيفة "نيويورك بوست" إن تحرك تويتر جاء بعد أن ضغطت هي على عملاق التواصل الاجتماعي بشأن احتمال أن تكون هناك معايير مزدوجة في كيفية تعاملها مع تغريدات ترامب مقارنة مع التغريدات الصينية.