أوباما وشي خلال لقائهما في باريس قبل افتتاح مؤتمر المناخ الشهر الماضي
أوباما وشي خلال لقائهما في باريس قبل افتتاح مؤتمر المناخ الشهر الماضي

اتفق الرئيسان الصيني شي جينبينغ والأميركي باراك أوباما، الجمعة خلال اتصال هاتفي، على تعزيز جهودهما للتوصل إلى اتفاق بحلول صباح السبت في مؤتمر باريس الدولي للمناخ، وفق وزارة الخارجية الصينية.

وقال الرئيس الصيني، بحسب بيان للوزارة: "مع الاقتراب من نهاية المفاوضات في مؤتمر باريس، على الصين والولايات المتحدة تعزيز التنسيق مع الأطراف كافة وبذل جهود مشتركة لضمان التوصل إلى اتفاق كما هو مقرر" في مؤتمر باريس.

وأضاف أن المجتمع الدولي بأسره سيستفيد من التوصل إلى اتفاق في باريس.

وأفاد البيان بأن أوباما رد على الرئيس الصيني بالقول إن الولايات المتحدة ترغب في الحفاظ على التنسيق مع الصين.

وتعتبر الصين والولايات المتحدة أكبر ملوثين في العالم، لكن الصين تنتج من الغازات الملوثة ضعف الكمية التي تنتجها الولايات المتحدة.

وتعهد الريس الصيني العام الماضي خلال لقاء مع أوباما بان تعمل الصين على تثبيت انبعاثاتها من ثاني أوكسيد الكربون بحلول 2030.

المصدر: وكالات

أوباما يلقي كلمة في افتتاح قمة المناخ (أرشيف)
أوباما يلقي كلمة في افتتاح قمة المناخ (أرشيف)

تدخل قمة المناخ المنعقدة في باريس منعطفا حاسما الاثنين مع بدء الوزراء المشاركين مرحلة التفاوض للتوصل إلى اتفاق عالمي يتعلق بخفض انبعاث الغازات المسببة للإحتباس الحراري.

يسعى الوزراء المجتمعون إلى توقيع اتفاق يضمن منع ارتفاع معدل الحرارة على الأرض لأكثر من درجتين مئويتين عن تلك المسجلة قبل الثورة الصناعية.

وأمام المجتمعين خمسة أيام لتوقيع هذا الاتفاق الذي يصفه المراقبون بالحاسم لمستقبل الأرض.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة الوزراء المشاركين في هذه المفاوضات على التوصل إلى اتفاق بيئي فعال وعادل. وقال إن "اللقاء الدولي هذا هو فرصة فريدة لتحديد مستقبل العالم".

وافتتح أكبر مؤتمر دولي حول المناخ في باريس الاثنين الماضي بحضور 150 رئيس دولة وحكومة، على أمل التوصل إلى اتفاق تاريخي للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

المصدر: وكالات