أوباما بعد لقائه أسر الضحايا
أوباما بعد لقائه أسر الضحايا

التقى الرئيس باراك أوباما وزوجته السيدة ميشيل أوباما مساء الجمعة في سان برناردينو مع عائلات ضحايا الهجوم الذي خلف 14 قتيلا و22 جريحا.

وقدم أوباما خلال اللقاء الذي دام ثلاث ساعات تعازيه لتلك العائلات، وقال إنه تأثر بتأكيدها على أهمية التسامح رغم مقتل بعض أفرادها قبل أقل من ثلاثة أسابيع.

وقال أوباما للصحافيين عقب اللقاء: "في هذا الوقت الصعب بالنسبة لهم وبالنسبة لأهالي المنطقة عموما، فإنهم أيضا يمثلون القوة والوحدة والحب الموجود في هذه المدينة وهذا البلد".

وأضاف أوباما متحدثا عن أسر الضحايا "إنهم أناس من مختلف الخلفيات والمعتقدات. ورغم الألم والحزن الذي يعتصر قلوبهم (..) يصرون على أن شيئا جيدا سيولد من هذه المأساة".

وحل أوباما في سان برناردينو في طريقه إلى ولاية هاواي حيث سيقضي عطلته السنوية رفقة عائلته، قبل أن يعود إلى البيت الأبيض في الرابع من الشهر المقبل.

المصدر: رويترز/ يو أس أيه تودي

أهالي ضحايا حادث إطلاق النار في كاليفورنيا
أهالي ضحايا حادث إطلاق النار في كاليفورنيا

أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون الجمعة حالة الطوارئ في منطقة سان برناردينو التي وقع فيها هجوم في الثاني من الشهر الجاري أودى بحياة 14 شخصا واتهم فيه زوجان مسلمان.

وقال براون في بيان إن حالة الطوارئ ستساعد على الاستعانة بموارد بشرية من وزارة الصحة، بعد تناقص أعداد الموظفين الصحيين في المدينة عقب الحادث.

وسيعمل جهاز إدارة الحالات الطارئة بالولاية على تقديم يد العون أيضا، وسوف يتم وقف تحصيل رسوم على بعض الخدمات.

وأضاف حاكم الولاية أن منطقة سان برناردينو "تصدت للهجوم بكل الموارد الممكنة التي تملكها بما في ذلك نشر كل قوات الأمن وفرق الإطفاء والإسعاف لديها وساعدتها شرطة المرور للطرق السريعة لكاليفورنيا ومكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالات محلية أخرى".

وتابع براون مبررا أن "ظروف الهجوم الإرهابي وحجمه تتجاوز أو ستتجاوز قدرات ومسؤولية إدارة محلية".

المصدر: وكالات