سمير القنطار
سمير القنطار

لقي القيادي في حزب الله اللبناني سمير القنطار مصرعه في تفجير وقع قرب العاصمة السورية دمشق مساء السبت. واتهم الحزب إسرائيل بقتله.

وقال التلفزيون السوري نقلا عن مصادر رسمية إن القنطار الذي يوصف بأنه "عميد الأسرى اللبنانيين"، قتل في هجوم "إرهابي"في منطقة جرمايا بريف دمشق.

وأعلن حزب الله في بيان أصدره الأحد، أن القنطار (53 عاما) قضى في ضربة شنتها مقاتلات إسرائيلية على مبنى سكني في الـ10 مساء بتوقيت دمشق، مشيرا إلى مقتل عدد من المدنيين السوريين في الهجوم.

وأفاد ناشطون سوريون بأن عددا من مسؤولي وحدات الدفاع الشعبي الموالية للحكومة السورية قتلوا في الهجوم.

ورفضت السلطات الإسرائيلية التعليق على نبأ مقتل القنطار. 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

​​​
وقضى القنطار نحو 30 عاما في السجون الإسرائيلية بتهمة قتل إسرائيليين عام 1979، قبل أن يفرج عنه في إطار صفقة تبادل مع حزب الله عام 2008.ووصف المرصد السوري لحقوق الإنسان القنطار بأنه قائد "المقاومة السورية لتحرير الجولان" التي أسسها حزب الله.

المصدر: وكالات/ راديو سوا
 

الكونغرس الأميركي
الكونغرس الأميركي

أقر الكونغرس الأميركي الأربعاء بالإجماع قانونا يفرض عقوبات على المصارف التي تتعامل مع حزب الله اللبناني الذي تصنفه الولايات المتحدة منذ 1995 منظمة "إرهابية".

وتطرق النواب إلى قناة "المنار" التي يملكها الحزب، عبر السعي إلى دفع مشغلي الأقمار الصناعية إلى قطع التعامل معها. وستحدد واشنطن في غضون 90 يوما المشغلين الذين يحتفظون بتعامل مع هذه القناة.

وأكد مسؤول في البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما سيوقع على القانون.

ويفرض القانون على الرئيس إدراج قواعد لمعاقبة المؤسسات المالية التي تقوم بمعاملات مع حزب الله أو تبييض أموال لفائدته.

وسيكون على الإدارة الأميركية تقديم تقارير إلى الكونغرس بهدف تسليط الضوء على الشبكات العالمية لحزب الله خصوصا في جنوب الصحراء الإفريقية وآسيا. ويتعين عليها أيضا إحصاء الدول التي تدعم حزب الله أو التي يحتفظ الحزب فيها بقاعدة لوجستية مهمة.

وسيتم إبلاغ الكونغرس بالبنوك المركزية التي يحتمل أن تكون لها صلة بتعاملات حزب الله المالية.

وسيكون الرئيس أوباما مطالبا بعد 120 يوما وبحلول نيسان/أبريل المقبل بتقديم تقارير تصف أنشطة حزب الله في مجال تهريب المخدرات وأنشطة إجرامية محتملة عبر الحدود مثل الاتجار في البشر.

 

المصدر: وكالات