مخلفات عاصفة سابقة في مسيسيبي
مخلفات عاصفة سابقة في مسيسيبي

ارتفع عدد القتلى جراء الأعاصير والعواصف التي ضربت جنوب ووسط الولايات المتحدة خلال الأيام الماضية إلى 43.

فقد بلغ عدد الذين قضوا جراء أعاصير شمال ولاية تكساس 11، فيما قتل ثمانية أشخاص على الأقل بسبب فيضانات مفاجئة في ولاية ميزوري.

وأعلنت هيئة إدارة الحالات الطارئة في ولاية مسيسيبي مقتل 10 بسبب العواصف. وسجلت ولاية إيلينوي خمسة قتلى.

وغرق شخص في مياه الفيضانات في ولاية ألاباما الأحد، حسب مسؤولين محليين. وكانت عواصف منتصف الأسبوع الماضي قد أدت إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

قتلى جراء إعصار في تكساس (12:19 بتوقيت غرينتش)

لقي ثمانية أشخاص مصرعهم جراء إعصار ضرب شمال ولاية تكساس مساء السبت، ليرتفع عدد الذين قضوا في عواصف تضرب جنوب الولايات المتحدة إلى 25.

وقالت السلطات المحلية إن إعصارا ضرب الأجزاء الشمالية لمدينة دالاس وضواحيها، وتحديدا بلدة غارلند، حيث قضى خمسة أشخاص كانوا في سيارة جراء الإعصار. ولقي ثلاثة آخرون مصرعهم في أجزاء أخرى شمال الولاية.

وأحدث الإعصار دمارا كبيرا في غارلند، وأدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن الآلاف، فيما أعلن عمدة البلدة دوغلاس أثاس حالة الطوارئ.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام محلية جانبا من الدمار في البلدة:

​​

​​

​​

​​​​

17 قتيلا في الجنوب (16:19 بتوقيت غرينتش)

ارتفعت السبت حصيلة ضحايا العواصف التي تضرب جنوب الولايات المتحدة إلى 17 قتيلا على الأقل، في حين يتوقع أن يتسع نطاقها إلى وسط البلاد.

وسقط ثمانية قتلى في ميسيسيبي، بينهم طفل في السابعة من عمره، وأصيب 60 شخصا ولا يزال شخص واحد مفقودا، بحسب حصيلة جديدة لأجهزة الأغاثة.

وقضى ستة أشخاص في ولاية تينيسي المجاورة، عثر على ثلاثة منهم في سيارة أغرقتها المياه، ولقي شخص آخر حتفه في أركنساو بحسب الإعلام المحلي.

وفيما يتوقع هبوب عواصف وسقوط أمطار غزيرة في نهاية الأسبوع في ولايات وسط البلاد، حذرت الأرصاد الجوية من احتمال تأخير الرحلات في المطارات وفيضان الطرق.

تحديث: 16:19 ت. غ.

لقي 14 شخصا على الأقل مصرعهم في عواصف وزوابع ضربت الأربعاء جنوب الولايات المتحدة، وتسببت أيضا في تدمير منازل.

وأوردت وكالة أسوشييتد برس أن السلطات أكدت مقتل سبعة أشخاص في ولاية مسيسيبي من بينهم طفل كان عالقا في سيارة.

وأدت العواصف أيضا إلى مقتل ستة أشخاص في ولاية تينيسي وآخر في أركنساس.

وتضررت أو دمرت بالكامل عدة منازل بسبب الطقس وأمضى السكان عشية عيد الميلاد في تنظيف منازلهم.

وأوضح مسؤول في جهاز الإنقاذ بولاية مسيسيبي برت كار أن العواصف خلفت أضرارا كبيرة في شمال الولاية وأن فرق الجهاز تعمل على تقييم عدد المنازل والشركات المتضررة.

وأوردت صحيفة وول ستريت جورنال أن موجة الطقس السيء أدت إلى تأخر الرحلات الجوية خلال موسم الأعياد.

تحديث: 10:40 ت غ في 24 كانون الأول/ديسمبر

لقي سبعة أشخاص على الأقل مصرعهم وجرح عشرات آخرون بينما فقد شخصان في عواصف وزوابع ضربت الأربعاء جزءا كبيرا من شرق الولايات المتحدة، وتسببت أيضا بتدمير منازل في ولايات عدة.

وقالت الإدارة الوطنية للأرصاد الجوية إنها لا تستبعد وجود مخاطر، متوقعة حدوث أعاصير جديدة في تينيسي وألاباما وكنتاكي وميسيسيبي حيث تضرب عواصف شديدة المنطقة. وأطلقت الإدارة عشرات الإنذارات.

وذكرت شبكتا التلفزيون "أيه بي سي" و"أن بي سي نيوز" أن أصغر الضحايا صبي في السابعة، عثر عليه ميتا في سيارة انقلبت بسبب العاصفة في ولاية ميسيسيبي حيث أصيب نحو 40 شخصا بجروح، حسب أجهزة الطوارئ.

وقالت "أيه بي سي" إن حوالي 70 مليون شخص كانوا مهددين بمرور هذه العواصف في المنطقة ليل الأربعاء الخميس، مشيرة إلى أن حصيلة الضحايا يمكن أن ترتفع.

وأربك الطقس السيء خطط المسافرين في عدة ولايات شملتها العواصف، إذ من المتوقع أن يسافر أكثر من 100 مليون أميركي أثناء فترة العطلات ابتداء من الأربعاء، 91 مليون منهم سيسافرون بالسيارات بحسب رابطة نوادي السيارات الأميركية.

المصدر: وكالات

نصب جنود الحرب الكورية في واشنطن
نصب جنود الحرب الكورية في واشنطن

تسببت عاصفة ثلجية قوية تضرب المنطقة الممتدة من ولاية تكساس وحتى جنوب منطقة نيو إنغلند في الولايات المتحدة إلى إلغاء أكثر من 3400 رحلة جوية ومحاصرة مئات السائقين في ولاية كنتاكي فضلا عن تساقط كميات ضخمة من الثلوج بلغ ارتفاعها نحو 55 سنتيمترا.

وأصيب 24 شخصا بجروح طفيفة الخميس بعدما خرجت طائرة تابعة لشركة دلتا إيرلاينز وعلى متنها 130 شخصا عن المدرج في مطار لاغوارديا في نيويورك وارتطامها بسياج.

​​وكانت الطائرة التابعة لشركة دلتا تقوم بالرحلة 1086 وعلى متنها 125 راكبا وخمسة من أعضاء الطاقم، آتية من أتلانتا عندما خرجت عن المدرج أثناء هبوطها في مطار لاغوارديا وبالرغم من جهودالطيار فقد اصطدمت بسياج على نهر "ايست ريفر"، بحسب السلطات.

​​وتحدث رجال الإطفاء عن اصابة 24 شخصا بجروح طفيفة. وقالت شركة دلتا إن الركاب غادروا الطائرة على مزالق الطوارئ ونقلوا في حافلات إلى داخل المطار.

​​وقال المسؤول عن سلطات المرافئ في نيويورك ونيو جيرزي بات فوي إن "الطائرة لم تصل الى الماء ابدا".

ورفض "التكهن باسباب" هذا الخروج المفاجئ للطائرة عن المدرج.

وأظهرت صور عرضتها محطات التلفزيون المحلية المسافرين يغادرون بهدوء الطائرة وهي من نوع ماكدونيل دوغلاس ام دي-88.

وعلى الأثر أعلنت سلطات المطار إغلاق المدرجات وأبلغت المسافرين أن رحلاتهم قد تلغى أو تتأخر.

وذكر موقع متخصص في رحلات الطيران أن 3417 رحلة داخلية ألغيت الخميس مشيرا إلى أن مطارات دالاس وواشنطن وفيلادلفيا ونيويورك كانت الأكثر تأثرا بسوء الأحوال الجوية.

وأعلن ستيف بشير حاكم ولاية كنتاكي حالة الطوارئ كما أغلقت مئات المدارس والمكاتب الحكومية والمجالس التشريعية في واشنطن العاصمة وولايات نيوجرزي وساوث كارولاينا وتينسي.

وقال المسؤول بهيئة الأرصاد الجوية أندرو موريسون إن ولاية كنتاكي تغطيها الثلوج التي تراكمت ليصل ارتفاعها إلى نحو 55 سنتيمترا في مدينة رادكليف وأكثر من 30 سنتيمترا في أماكن أخرى من الولاية.

وذكرت هيئة الأرصاد أن ارتفاع الثلوج بلغ نحو 28 سنتيمترا في أجزاء من أركنسو وإيلينوي وأوهايو وإنديانا في حين هطلت الأمطار بغزارة في تينسي ومسيسبي وألاباما.

تزلج أمام الكونغرس

متزلجون في ساحة الكونغرس

​​​

في واشنطن العاصمة،شارك عشرات الأشخاص الخميس في تجمع للتزلج على الثلوج في ساحة الكونغرس متجاهلين حظرا فرضته الشرطة على التزلج في الموقع.

وأبلغت ماي فرنانديز تلفزيون رويترز بعد أن تزلجت وهي تحتضن كلبها أرييل "نحن هنا للتزلج من أجل أميركا."

والتزلج في ساحة مبنى الكونغرس ممنوع لأسباب أمنية منذ هجمات 11 أيلول/ سبتمبر. وقالت شرطة المبنى مؤخرا إنها ستنفذ الحظر.

واجتذبت عاصفة ثلجية سكان واشنطن من البالغين والأطفال لممارسة التزلج في الساحة.

واقترب ضابط بشرطة الكونغرس من أحد المتزلجين وأبلغه أن "التزلج ممنوع في الساحة لاعتبارات تتعلق بالحفاظ على الأرواح والسلامة والأضرار بالممتلكات." لكن الشرطة لم تتدخل لوقف المتزجلين.

المصدر: وكالات