عناصر من الشرطة البلجيكية. أرشيف
عناصر من الشرطة البلجيكية

قالت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية الجمعة إنها أطلقت سراح آخر ثلاثة مشتبه فيهم من أصل ستة كانوا اعتقلوا الخميس في إطار الإجراءات التي اتخذت خوفا من ارتكاب اعتداءات في بروكسل خلال الاحتفالات برأس السنة.

وفي المقابل مددت النيابة توقيف شخصين آخرين لمدة شهر كانا أوقفا الثلاثاء في إطار الملف نفسه إثر مداهمات للشرطة في بروكسل وضواحيها، وفي مدينة لييج في شرق بلجيكا.

وكانت الشرطة البلجيكية قد نفذت سبع عمليات دهم صباح الخميس في أحياء عدة من العاصمة، وفي منطقة لو سان بيار الواقعة جنوب غرب العاصمة.

ولم يعثر المحققون على أي سلاح خلال العمليات، إلا أنه تمت مصادرة أجهزة معلوماتية وهواتف ومعدات خاصة برياضة "ارسوفت" التي يرتدي ممارسوها ثيابا عسكرية ويستخدمون أسلحة مشابهة للأسلحة العسكرية بذخائر غير مؤذية.

وأعلن مصدر مقرب من الملف الأربعاء لوكالة الصحافة الفرنسية تركيز المحققين عملياتهم على مجموعة من راكبي الدراجات النارية يعرفون باسم "كاميكاز رايدرز" ينتمي إليها الشخصان المعتقلان.

 

المصدر: وكالات

 

أفراد من الشرطة  خلال حملة تفتيش عن متهمين بالإرهاب في مولنبيك ببروكسل الأربعاء
أفراد من الشرطة خلال حملة تفتيش عن متهمين بالإرهاب في مولنبيك ببروكسل الأربعاء

أوقفت السلطات البلجيكية الخميس، ستة أشخاص في إطار التحقيق بشأن تهديدات بتنفيذ اعتداءات في بروكسل أثناء الاحتفال برأس السنة، حسب ما أعلنت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية. 

وأوضحت النيابة في بيان أن الموقوفين "اقتيدوا للاستجواب"، مضيفة أن سبع عمليات مداهمة جرت صباح الخميس في أحياء مختلفة من بروكسل ومنطقتها، في سياق القضية.

وقررت السلطات تمديد حبس شخصين، هما سعيد س. وهو بلجيكي في الـ30 من العمر، ومحمد ك. 27 عاما، بعدما وُجهت إلى كل منهما الثلاثاء تهمة "تهديدات بالاعتداء والمشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية بصفته قياديا والتجنيد بهدف ارتكاب أعمال إرهابية كمنفذ أو مشارك في التنفيذ".

وكان مصدر قريب من التحقيق قد ذكر الأربعاء أن المحققين البلجيكيين يتابعون عن كثب ملف مجموعة من راكبي الدراجات النارية من ضواحي بروكسل إثر تهديدات "جدية" بشن اعتداءات في بلجيكا.

وأوضحت النيابة أن قاضي التحقيق سيقرر "نهار الخميس ما إذا كان سيصدر مذكرة توقيف بحق الموقوفين الستة".

واعتقل الأشخاص الستة خلال عمليات دهم في مولنبيك وليكن وهما منطقتان في بروكسل، وفي اندرليخت ولويو سان بيار جنوب غرب العاصمة.

وقالت النيابة إن "الأدوات التي تمت مصادرتها في عمليات الدهم وخصوصا مواد معلوماتية وأجهزة هاتف، يجري تحليلها". 

وأضافت أن قوات الأمن عثرت أيضا على معدات لرياضة تُستخدم خلال ممارستها نماذج من أسلحة نارية وبزات عسكرية.

المصدر: أ ف ب