مخلفات هجوم سابق في ضواحي دمشق
مخلفات هجوم سابق في ضواحي دمشق

لقي ثمانية أشخاص مصرعهم جراء سقوط عدة قذائف هاون وسط العاصمة السورية دمشق الأربعاء.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن القتلى قضوا بقصف نفذه تنظيم "جيش الإسلام" بقذائف سقطت في شارعي بغداد والعابد. ونقلت الوكالة عن مصدر في وزارة الداخلية السورية قوله إن القذائف أطلقت من الغوطة الشرقية حيث تتحصن جماعات مسلحة معارضة للحكومة.
وأضاف المصدر أن القصف أدى أيضا إلى إصابة 23 شخصا بجروح ووقوع أضرار مادية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان من جانبه إن القصف أدى إلى مقتل خمسة أشخاص، لكنه رجح ارتفاع عدد القتلى لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

وأوضح المرصد أن قذيفة صاروخية سقطت أيضا في منطقة بالقرب من كلية الاقتصاد في منطقة البرامكة، من دون أنباء عن وقوع إصابات، وأشار إلى أن القوات النظامية ردت على الهجوم بقصف مناطق في حي جوبر عند أطراف العاصمة.

المصدر: وكالات/ المرصد السوري

مقاتلة روسية في قاعدة حميميم الجوية في محافظة اللاذقية
مقاتلة روسية في قاعدة حميميم الجوية في محافظة اللاذقية

نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على مناطق في بلدة سلمى بريف اللاذقية الشمالي السوري.

وتأتي هذه الضربات فيما تشهد عدة محاور في جبلي الأكراد والتركمان معارك كر وفر مستمرة منذ حوالي ثلاثة أشهر بين قوات النظام وفصائل إسلامية مقاتلة، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي محافظة حلب، استمرت الاشتباكات بين "قوات سورية الديمقراطية" من طرف وفصائل إسلامية مقاتلة من طرف أخر في منطقة مطاحن الفيصل بريف حلب الشمالي، وسط معلومات عن تقدم الأولى وسيطرتها على نقاط جديدة في المنطقة، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

ويأتي هذا بعد أن لقي 16 عنصرا على الأقل من تنظيم الدولة الإسلامية داعش مصرعهم وأصيب 19 آخرون بجروح الأحد في اشتباكات عنيفة مع تشكيل "قوات سورية الديمقراطية" في ريف محافظة الرقة.

ومنذ تأسيسها في تشرين الأول/أكتوبر، تخوض تلك القوات التي تحظى بدعم أميركي مواجهات على الخطوط الأمامية ضد داعش في شمال وشمال شرق سورية.

المصدر: قناة "الحرة"