رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار
رئيس جنوب السودان سيلفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار- أرشيف

قال قيادي معارض في جنوب السودان إن الفرقاء السياسيين توصلوا إلى اتفاق لتشكيل حكومة انتقالية على أن يتم إعلانها في الـ29 من الشهر الجاري.

ونقلت مراسل "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن عن قيادي معارض القول إن المعارضة وافقت على تولي حقيبتي الداخلية والبترول.

وجاء ذلك خلال اجتماع للفرقاء في جوبا بوساطة الهيئة الحكومية الدولية للتنمية في شرق إفريقيا (إيغاد).

وتهدف هذه الاجتماعات إلى إنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ كانون الأول/ديسمبر 2013 بين نائب الرئيس السابق رياك مشار والرئيس سيلفا كير.

وبعد توقيع اتفاقات سلام لم تصمد طويلا تأمل أطراف مشاركة في أن تثمر المفاوضات بإشراف وسطاء إقليميين في منظمة إيغاد عن إنهاء للنزاع.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

محمد موسى رمضان مطلوب من الولايات المتحدة
محمد موسى رمضان مطلوب من الولايات المتحدة

عرضت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، مكافأة مالية لتحديد مكان وهوية المسؤول في تنظيم داعش محمد موسى رمضان، المعروف باسم أبو بكر الغريب.

وقالت الوزارة في بيان إن برنامج "المكافآت من أجل العدالة" التابع لها خصص ما يصل إلى ثلاثة ملايين دولار لأي معلومات تؤدي إلى تحديد مكانه أو هويته.

وأوضحت أن رمضان، المولود في الأردن، هو قائد بارز في التنظيم وأحد أبرز وجوهه الدعائية، ومن أقدم مسؤولي الإعلام فيه ويشرف على العمليات الإعلامية اليومية له، "بما في ذلك إدارة محتوى شبكة داعش العالمية المتفرقة حول العالم".

ولعب رمضان "دورا رئيسيا في عمليات الدعاية التي يقوم بها تنظيم داعش لتوجيه الأفراد نحو التشدد وتجنيدهم، وأشرف على تخطيط وإنتاج العديد من مقاطع الفيديو الدعائية والمنشورات والمنصات عبر الإنترنت التي تضمنت مشاهد وحشية وقاسية للتعذيب والإعدام الجماعي للمدنيين الأبرياء"، بحسب الوزارة.

الجدير بالذكر أن هدف برنامج "المكافآت من أجل العدالة" هو تقديم الإرهابيين الدوليين للعدالة ومنع أعمال الإرهاب الدولية ضد مواطني أو ممتلكات الولايات المتحدة. 

وبموجب هذا البرنامج، فإن وزير الخارجية "قد يخصص مكافآت لمعلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة أي شخص يخطط أو يساعد أو يحاول القيام بأعمال إرهابية دولية ضد مواطني الولايات المتحدة أو ممتلكاتها، والتي تمنع حدوث مثل هذه الأعمال في المقام الأول، والتي تؤدي إلى تعريف أو مكان وجود زعيم إرهابي رئيسي، أو التي تعطل تمويل الإرهاب"، بحسب موقع الوزارة.