طائرات حربية شاركت في الغارات ضد مواقع داعش
طائرات حربية روسية شاركت في الغارات ضد مواقع داعش

استبعدت المعارضة السورية المدعومة من السعودية أي تفاوض ولو غير مباشر مع دمشق قبل اتخاذ خطوات بينها وقف الغارات الروسية.

ونقلت وكالة رويترز عن عضو الائتلاف السوري المعارض جورج صبرا قوله أن العراقيل لا تزال تقف في وجه المحادثات، وطالب مجددا برفع الحصار عن مناطق يسكنها مدنيون وإطلاق سراح سجناء، بوصفها إجراءات نص عليها مجلس الأمن الدولي في قراره الصادر في 18 ديسمبر كانون الأول الماضي لتأييد عملية السلام.

وأوضح صبرا الذي اختير قبل أيام نائبا للوفد المفاوض من المعارضة في أي محادثات، قوله: "يجب وقف قصف المدنيين من قبل الطيران الروسي ويجب فك الحصار عن المناطق المحاصرة. أي شكل من الأشكال. نحن لا يهمنا شكل المفاوضات لكن يجب أن تُهيأ الظروف والمناخات المناسبة للمفاوضات."

وتشكلت الهيئة العليا للمفاوضات في السعودية الشهر الماضي، وهي تضم مجموعات من المعارضة المسلحة المناوئة للرئيس بشار الأسد بينها فصائل تقاتل حكومة دمشق في غرب سورية.

المصدر: رويترز

مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا
مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا

رجحت الأمم المتحدة الخميس إرجاء مفاوضات السلام المقررة الاثنين بين الحكومة السورية وبعض فصائل المعارضة في جنيف، بضعة أيام. 

وقالت جيسي شاهين المتحدثة باسم مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا إن أسبابا "عملية" قد تؤدي إلى هذا التأجيل، من دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل حول الأمر.

كيري: مفاوضات السلام ستبدأ الاثنين (13:55 )

أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري مجددا الخميس أن مفاوضات السلام بين الحكومة السورية وقسم من قوى المعارضة التي تعقد برعاية الأمم المتحدة، ستبدأ في جنيف الاثنين، بعد أن حامت شكوك بشأن انعقادها في الموعد المحدد.

وقال كيري في لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على هامش المنتدى الاقتصادي في دافوس بسويسرا، إن توجيه "الدعوات قد يستغرق يوما أو يومين لكن لن يكون هناك تأخير. ستبدأ العملية في 25 كانون الثاني/يناير، وسيجتمعون، وسنرى أين وصلنا حتى الآن".

دمشق تشكل وفدها

وشكلت دمشق وفدها الذي من المقرر أن يخوض مفاوضات السلام المرتقبة مع المعارضة السورية. وقال مصدر رسمي سوري إن كلا من نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد وممثل سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري سيرأسان الوفد الحكومي الذي يضم أيضا ثلاثة دبلوماسيين وثمانية من كبار المحامين.

وكانت المعارضة قد أعلنت الأربعاء في الرياض وفدها للمباحثات، ويضم أسعد الزعبي رئيسا للوفد ومحمد علوش، المسؤول السياسي في "جيش الاسلام"، كبيرا للمفاوضين. وتصنف دمشق وموسكو "جيش الإسلام" تنظيما إرهابيا.

وتحوم شكوك حول موعد بدء مباحثات السلام، رغم إعلان الأمم المتحدة رغبتها في أن تعقد في 25 كانون الثاني/يناير الحالي، لكن الخلافات حول تشكيلة الوفد المعارض قد تؤخر الجلسة لأيام.

وأبدت موسكو معارضتها الاكتفاء بأسماء الوفد المعلن في الرياض، خصوصا أنه يضم ممثلين عن فصائل مقاتلة. وعقد وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف والولايات المتحدة جون كيري لقاء في زيوريخ الأربعاء بحثا فيه محادثات السلام السورية. وجدد لافروف تأكيده أن بلاده تصنف جيش الإسلام على أنه من "الكيانات الإرهابية.

وأفادت صحيفة "الوطن" القريبة من الحكومة السورية الخميس، بأن لافروف وكيري توصلا إلى اتفاق مبدئي يقضي بتكليف الموفد الأممي إلى سورية ستافان دي ميستورا بتشكيل الوفد المعارض مناصفة بين معارضة الرياض والأسماء التي تقدمت بها موسكو.

وقالت الصحيفة إن تعيين علوش بصفة كبير المفاوضين لوفد المعارضة، "خطوة استفزازية هدفها الوحيد إفشال أي حوار ممكن بين وفد الحكومة السورية ومعارضة الرياض".

المصدر: وكالات