طلاب مدارس فلسطينيون يرتدون أقنعة واقية من انتقال عدوى الإصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير - أرشيف
صبيان يلبسون أقنعة واقية من فيروس إنلفوانزا الخنازير

قال مسؤولون في قطاع الصحة العامة في لبنان الأربعاء، إن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم إثر إصابتهم بإنفلونزا الخنازير منذ مطلع فصل الشتاء في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال مدير عام وزارة الصحة وليد عمار لوكالة الصحافة الفرنسية إن نسبة زيادة حالات الإنفلونزا التي استلزمت العناية الفائقة بلغت 20 في المئة مقارنة بموسم الشتاء الماضي، وأرجع السبب إلى تحسن نظام المراقبة بين وزارة الصحة والمستشفيات.

وأعلن وزير الصحة اللبناني وائل أبو فاعور في مؤتمر صحافي وفاة "طفلة عمرها ثلاثة أعوام، وامرأة في الـ31 من العمر، وحامل عمرها 36 عاما، ورجل 58 عاما".

وقد شهدت المنطقة تفشي إنفلونزا الخنازير عام 2009، مما أثار تحذيرات من الحكومات ومنظمة الصحة العالمية. وقضى المرض على 18.500 شخص في 214 دولة قبل أن تكثف منظمة الصحة العالمية في آب/أغسطس 2010 تحذيراتها حول هذا المرض.

 

المصدر: وكالات

وزير الدفاع التشيكي مارتن ستروبنكي-أرشيف
وزير الدفاع التشيكي مارتن ستروبنكي-أرشيف

أطلقت السلطات التشيكية الخميس سراح اللبناني علي طعان فياض الموقوف في براغ بناء على طلب من الولايات المتحدة منذ العام 2014 لاتهامه في قضية تهريب أسلحة، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في محكمة العاصمة.

وأشارت وسائل الإعلام التشيكية ومصدر من أجهزة الأمن اللبنانية إلى أن إطلاق سراح فياض تم بموجب اتفاق أتاح أيضا الإفراج عن خمسة رعايا تشيكيين خطفوا في تموز/يوليو 2015 في لبنان.

وكان فياض الذي يحمل أيضا الجنسية الأوكرانية، أوقف بناء على طلب من واشنطن التي اتهمته بـ"التآمر ضد الولايات المتحدة" وطالبت بترحيله.

وأعربت السفارة الأميركية في براغ عن "صدمتها" حيال إطلاق سراح فياض، في حين أكد وزير الدفاع التشيكي مارتن ستروبنكي تقارير صحافية تفيد بأن إطلاق سراحه يأتي تتويجا لاتفاق يسمح بالإفراج عن خمسة مواطنين تشيكيين اختطفوا في تموز/يوليو الماضي في لبنان.

ووصلت طائرة خاصة الى مطار براغ العسكري على متنها التشيكيون الخمسة من بيروت عصر الخميس.

وأعلنت المتحدثة باسم المحكمة ماركيتا بوتشي لوكالة الصحافة الفرنسية أن "وزير العدل روبرت بليكان اتخذ الخميس قرارا بعدم السماح بترحيل فياض إلى الولايات المتحدة وبناء عليه تم إطلاق سراحه على الفور".

وأشارت الصحف التشيكية إلى أن فياض ومواطنين آخرين من ساحل العاج هما فوزي جابر وخالد المرعبي أوقفوا في عملية للشرطة التشيكية في براغ في نيسان/أبريل 2014 بناء على طلب من السلطات الأميركية في فندق شيراتون، بينما كانوا يلتقون أشخاصا اعتقدوا أنهم من حركة فارك في كولومبيا، إلا إن هؤلاء كانوا في الواقع عناصر من شرطة مكافحة المخدرات الأميركية، بحسب الصحف.

واتهم الرجال الثلاثة بمحاولة إمداد الثوار بأسلحة من أوكرانيا.

المصدر: أ ف ب