خلال لقاء سابق بين كيري ولافروف
خلال لقاء سابق بين كيري ولافروف

رفضت موسكو الأربعاء تصريحات أميركية أكدت فيها أن القصف الروسي سبب أزمة إنسانية في سورية، وأنه يؤثر سلبا على محادثات السلام السورية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحافي إن موسكو ترى أن تصريحات واشنطن بأن روسيا تستخدم ذخيرة غير موجهة في سورية "لا أساس لها إطلاقا من الصحة".

ورفضت زاخاروفا ما تردد عن أن القصف الروسي في سورية يدفع باللاجئين إلى أوروبا، مشيرة إلى أن موسكو ترفض أيضا الاتهامات بأن روسيا سببت انهيار محادثات سورية ووصفتها بأنها "محض كذب".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد طلب مجددا الثلاثاء من روسيا "وقفا فوريا لإطلاق النار" في سورية والسماح بوصول الطواقم الإنسانية.

وحذر كيري من أن "ما تفعله روسيا في حلب والمنطقة يجعل الأمور أكثر صعوبة للجلوس إلى طاولة المفاوضات وإجراء مباحثات جدية"، في إشارة إلى الغارات الجوية الروسية منذ أكثر من أسبوع على المدينة الواقعة في شمال سورية دعما لهجوم القوات النظامية.

وقال المتحدث باسم كيري، جون كيربي من جانبه إن على المجتمع الدولي "أن يحاول الحصول على وقف لإطلاق النار ووصول المساعدات الإنسانية".

المصدر: وكالات

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

انتقدت موسكو، الاثنين تصريحات للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وقالت إنه أبدى انحيازا عندما اتهم روسيا بنسف المحادثات بين النظام السوري والمعارضة، بسبب تكثيفها عمليات القصف في سورية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "لطالما اعتبرنا وسنظل نعتبر أن تعليقات الأمين العام للأمم المتحدة ينبغي أن تبقى محايدة وموضوعية"، لكن ما حدث يختلف عن ذلك، على حد تعبيرها.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد قال، الجمعة في حديث لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية، إن تكثيف القصف الروسي في سورية "كان له وقع سلبي جدا" على المحادثات غير المباشرة بين حكومة دمشق والمعارضين السوريين. 

لكن موسكو رأت أن بان حملها في تلك المقابلة عمليا مسؤولية تعليق المفاوضات مساء الأربعاء في جنيف.

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتهم ضمنا روسيا بنسف محادثات السلام غداة إعلان تعليقها، وطالب بوقف عمليات القصف الروسية على مواقع للمعارضة في سورية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، من جانبه في تصريحات الجمعة، إن الضربات الجوية الروسية "تنسف الجهود" الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي للنزاع.

المصدر: وكالات