وزير العدل اللبناني المستقيل أشرف ريفي-أرشيف
وزير العدل اللبناني المستقيل أشرف ريفي-أرشيف

قدم وزير العدل اللبناني أشرف ريفي الأحد استقالته احتجاجا على ما وصفه بتدخلات حزب الله وهيمنته على القرار السياسي في البلاد، خصوصا فيما يتعلق بإخلاء سبيل الوزير السابق ميشال سماحة الذي كان قد أوقف بتهمة تهريب متفجرات إلى البلاد بنية استهداف عدد من الشخصيات اللبنانية وخلق فتنة في لبنان.

وقال ريفي في بيان إعلان استقالته إن ما حصل في قضية سماحة، كان جريمة وطنية يتحمل مسؤوليتها حزب الله حصرا.

وكتب الوزير المستقيل "من موقعي كوزير في هذه الحكومة عاينت ما يعجز اللسان عن وصفه. واليوم أصارح اللبنانيين بأن ما وصلت إليه الأمور جراء ممارسات دويلة حزب الله وحلفائه لم يعد مقبولا، والاستمرار في هذه الحكومة يصبح موافقة على هذا الانحراف، أو على الأقل عجزا عن مواجهته، وفي الحالتين الأمر مرفوض بالنسبة لي".

وأضاف ريفي أن تدخلات "قوى الأمر الواقع" أدخلت الدولة اللبنانية في مرحلة التفكك والفراغ، وقال إن "عبث" حزب الله والقوى المتحالفة معه بات يهدد للمرة الأولى في تاريخ البلاد الحديث، علاقات لبنان بالسعودية وبقية الدول العربية.

وتعهد ريفي بتقديم ملف سماحة إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت محكمة التمييز العسكرية قد وافقت منتصف الشهر الماضي على إخلاء سبيل سماحة الذي تعاد محاكمته في القضية.

المصدر: وكالات

 

 

 

 

عناصر من الجيش اللبناني
عناصر من الجيش اللبناني

دعا رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام السعودية الجمعة إلى إعادة النظر في إيقاف حزمة مساعدات عسكرية بقيمة ثلاثة مليارات دولار لشراء أسلحة فرنسية للجيش اللبناني.

وكانت المملكة أعلنت في وقت سابق الجمعة إيقاف المساعدات التي تعهدت بها عام 2013 ردا على عدم إدانة بيروت لهجمات على بعثاتها في إيران.

ولاحقا أعلنت الإمارات تأييدها الكامل لقرار السعودية إجراء مراجعة شاملة للعلاقات مع لبنان، وفق بيان أصدرته وزارة الخارجية.

تحديث: 14:10 ت غ في 19 شباط/فبراير

أعلنت السعودية الجمعة تجميد مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوة الأمن الداخلي اللبناني بسبب ما وصفته بـ"المواقف اللبنانية التي لا تنسجم مع العلاقات الأخوية بين البلدين".

وذكرت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن مصدر مسؤول بأن الرياض قررت إيقاف المساعدات المقررة من المملكة لتسليح الجيش اللبناني "عن طريق الجمهورية الفرنسية وقدرها ثلاثة مليارات دولار أمريكي".

​​

​​
وأضافت الوكالة نقلا عن المصدر نفسه أنه تم إيقاف "ما تبقى من مساعدة المملكة المقررة بمليار دولار أمريكي المخصصة لقوى الأمن الداخلي اللبناني."

وصرح المصدر نفسه أن الرياض "تقف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق بكافة طوائفه، وأنها لن تتخلى عنه وستستمر في مؤازرته، وهي على يقين بأن هذه المواقف لا تمثل الشعب اللبناني الشقيق".

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أطلق ناشطون هاشتاغ #الجيش_اللبناني وتباينت آراؤهم بين مؤيد لإيقاف المساعدات وبين معارض وساخر من هذا القرار:

​​

​​​​

​​​​

​​​​

​​

 

المصدر: وكالات