العضو الجمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي تيد كروز
المرشح الجمهوري تيد كروز

أنهى السناتور تيد كروز الذي يسعى لنيل بطاقة الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية خدمات مدير الاتصالات في حملته ريك تايلر بسبب مقطع فيديو
"مضلل" نشره الأخير عن منافسه في الانتخابات السناتور ماركو روبيو.

وأبلغ كروز الصحافيين الاثنين أنه اتخذ هذا القرار "لأنه قطع على نفسه عهدا بإدارة الحملة على مستوى مرتفع من المعايير".

ويتضمن مقطع الفيديو لقاء عابرا جمع روبيو وأحد أعضاء حملة كروز الذي كان يحمل نسخة من الكتاب المقدس، وفي المقطع يقول روبيو "ليس فيه الإجابات الكافية".

ونشر تايلر هذا المقطع على فيسبوك قبل أن يمسحه لاحقا.

وتأتي هذه الخطوة وسط اتهامات لكروز بتوجيه حملات دعائية "سلبية".

فقد اتهم ملياردير العقارات دونالد ترامب منافسه كروز بالـ"كذب" على خلفية حملة دعائية للأخير عن موقف ترامب من الإجهاض.

وواجه كروز أيضا اتهامات مماثلة من منافسيه روبيو وجراح الأعصاب المتقاعد بن كارسون.

يذكر أن ترامب فاز السبت في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في ولاية ساوث كارولاينا، بفارق كبير عن أقرب منافسيه كروز وروبيو.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

 

إيران تعلن أن العالم سيروس أصغري المسجون في الولايات المتحدة سيعود الى البلاد خلال أيام
إيران تعلن أن العالم سيروس أصغري المسجون في الولايات المتحدة سيعود الى البلاد خلال أيام

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية الإثنين أن العالم المسجون في الولايات المتحدة سيروس أصغري سيعود الى طهران خلال أيام.

وقال الناطق باسم الوزارة عباس موسوي كما نقلت عنه وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية (إيسنا) إن "ملف الدكتور سيروس أصغري أغلق في أميركا، وسيعود على الأرجح الى البلاد في اليومين او ثلاثة أيام المقبلة".

وكان أصغري أستاذ علم المواد، مسجون على خلفية سرقة أسرار تجارية مما يعد انتهاكا للعقوبات الأميركية على إيران.

وفي نوفمبر الماضي، برئ أصغري المتهم بسرقة أسرار صناعية خلال زيارة أكاديمية في أوهايو، لكنه بقي مسجوناً لأسباب تتعلق بقوانين الهجرة.

وفي مطلع الشهر الجاري أعلن أبو الفضل مهر آبادي، وهو دبلوماسي إيراني يتولى منصب نائب مدير قسم رعاية المصالح الإيرانية في السفارة الباكستانية بواشنطن، أن أصغري، البالغ من العمر 59 عاما، أصيب بفيروس كورونا المستجد، ويتلقى الرعاية الطبية من سلطات الهجرة الأميركية، وينتظر شهادة طبية تجيز له السفر.

وفي 12 مايو الماضي، طالبت الولايات المتحدة طهران، بإرسال طائرة لإعادة 11 مواطنا إيرانيا تريد واشنطن ترحيلهم.

وقال كين كوتشينيلي القائم بأعمال نائب وزير الأمن الداخلي الأميركي، في عدد من التغريدات على تويتر "لدينا 11 من مواطنيكم، وهم من الأجانب الذين دخلوا بلدنا بصورة غير شرعية ونحاول إعادتهم إلى بلدكم. فجأة تقولون إنكم تريدون عودتهم، حسنا. لم لا ترسلون طائرة ونعيدهم جميعا مرة واحدة؟".

وأضاف أن واشنطن حاولت على مدى شهور إعادة سيروس أصغري لكنه طهران تؤخر عملية عودته، ولم يشر كوتشينيلي بأي صورة إلى تبادل السجناء بين البلدين، اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل 40 عاما.

وإيران هي البلد الأكثر تضرراً من الوباء في منطقة الشرق الأوسط، مع تسجيلها أكثر من 150 ألف إصابة بينها 8 آلاف وفاة. لكن يشكك خارجياً وداخلياً من جانب مسؤولين وخبراء بدقة الأرقام الرسمية.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً في العالم من الوباء، مع أكثر من 1,8 مليون إصابة بينها 104 آلاف وفاة.

ودعت إيران، التي تحتجز على الأقل 5 أميركيين، مؤخراً إلى تبادل شامل للسجناء مع الولايات المتحدة التي تحتجز 15 إيرانياً.