وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف خلال لقاء الدوحة
وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف خلال لقاء الدوحة

رحب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري في اتصال هاتفي، بدخول وقف إطلاق النار في سورية حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة - السبت، وفق ما أعلنت الخارجية الروسية السبت.

وأضافت الخارجية في بيان أن الوزيرين بحثا أيضا التفاصيل التي تضمن الاحترام الكامل لوقف إطلاق النار.

وناقش لافروف وكيري "إمكانات استئناف مفاوضات السلام بين السوريين في إطار مجموعة الدعم الدولية لسورية"، حسب البيان الروسي.

وذكّر لافروف وكيري بـ"الأهمية الخاصة" لتعاون البلدين بصفتهما يتقاسمان رئاسة المجموعة الدولية لدعم سورية.

وتشهد المناطق السورية المشمولة بوقف إطلاق النار هدوءا لم تعرفه منذ زمن طويل، وذلك بعد دخول اتفاق وقف الأعمال العدائية الأميركي الروسي المدعوم من الأمم المتحدة، حيز التنفيذ.

وأعلن الجيش الروسي أنه علق طوال السبت طلعاته الجوية فوق سورية دعما للاتفاق.

المصدر: أ ف ب

باراك أوباما خلال تقديم خطة إغلاق غوانتانامو
باراك أوباما خلال تقديم خطة إغلاق غوانتانامو

حث الرئيس باراك أوباما السبت كل الأطراف في سورية على وقف الهجمات والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، مع بداية تطبيق اتفاق وقف الأعمال العدائية في سورية.

وقال أوباما في خطابه الإذاعي الأسبوعي إن القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش يمر فقط عبر وقف الحرب الأهلية في سورية.

وأضاف أوباما أن "هناك العديد من الأسباب التي تجعلنا متشككين، إذ حتى في أحسن الظروف فإن أعمال العنف لن تتوقف سريعا"، مبينا أن على كل الأطراف وقف الهجمات، بما فيها القصف الجوي. والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، وهذه" تتوقف على مدى وفاء النظام السوري وروسيا وحلفائهما بالتزاماتهم".

وأكد أوباما أن "العالم يراقب والساعات والأيام القادمة ستكون حرجة"، مشددا على أن الولايات المتحدة ستواصل ملاحقة تنظيم داعش الذي لا تشمله الهدنة.

وبدأ ليلة السبت سريان اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية، وسط ترقب دولي لمدى إمكانية نجاحه والتزام الأطراف ببنوده.

 

المصدر: راديو سوا