عناصر من الأمن الباكستاني خارج القنصلية الأميركية في بيشاور (أرشيف)
عناصر من الأمن الباكستاني خارج القنصلية الأميركية في بيشاور (أرشيف)

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء إن موظفين باكستانيين على الأقل يعملان في القنصلية الأميركية في بيشاور قتلا في انفجار عبوة ناسفة خلال إتلاف حقول مخدرات خارج هذه المدينة شمال غرب باكستان.

وأشار كيري على هامش كلمة ألقاها أثناء ملتقى دولي حول التصدي الدولي للإسلام المتطرف والإرهاب في واشنطن إلى انفجار عبوة ناسفة ومقتل أشخاص عدة على الإثر، من بينهم بعض الجنود الذين كانوا يؤمنون الحماية للموظفين الاثنين، لكنه لم يوضح عدد الضحايا القتلى والجرحى.

ولاحقا، أكدت الخارجية الأميركية مقتل الموظفين الاثنين في القنصلية الأميركية في بيشاور جراء الهجوم.

وأضافت أن الولايات المتحدة "نددت بقوة بالاعتداء واقترحت مساعدة الحكومة الباكستانية في التحقيق بهدف إحالة المسؤولين على القضاء".

 

المصدر: وكالات

الرئيس باراك أوباما في آخر مؤتمر صحافي له عام 2015
الرئيس باراك أوباما في آخر مؤتمر صحافي له عام 2015

قال الرئيس باراك أوباما الأحد إن باكستان قادرة على القيام بالمزيد من أجل محاربة الجماعات المتشددة التي تنشط داخل حدودها، داعيا إسلام أباد إلى إظهار جدية في هذا الإطار.

وفي حديث لوكالة Press Trust of India نشر الأحد، قال أوباما "في هذه المنطقة وفي العالم يجب عدم التساهل مع وجود معاقل لتلك الشبكات، ويجب تقديم الإرهابيين للعدالة".

ورحب الرئيس الأميركي من جهة أخرى بالاعتقالات الأخيرة التي نفذتها قوات الأمن الباكستانية، وأردف قائلا إن "هذا التحرك ضد الشبكات الجهادية سياسة مناسبة".

وتابع الرئيس الأميركي قائلا إن إسلام أباد "قادرة وعليها اتخاذ خطوات أكبر" وإن لديها "فرصة لإظهار جديتها في لنزع الشرعية عن الشبكات الإرهابية وتفكيكها".

وقال "رأينا أيضا أن الإرهاب مستمر في باكستان مع الهجوم الأخير مثلا على جامعة في شمال غرب باكستان".

وكان الهجوم على جامعة في شمال غرب باكستان قد أوقع الأربعاء 21 قتيلا في عملية أعلنت طالبان الباكستانية مسؤوليتها عنها، وجاءت بعد عام على اعتداء مدرسة بيشاور الذي أوقع أكثر من 150 قتيلا.

المصدر: وكالات