اجتماع وكلاء وزارات الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي
جانب من اجتماع لممثلي دول مجلس التعاون الخليجي

أعلنت شركة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني الثلاثاء ارتفاع ديون 11 دولة عربية إلى أكثر من الضعف في العام الماضي، إذ بلغت 143 مليار دولار، فيما لم تتعد 70.6 مليار دولار في 2014.

وقالت الشركة في تقريرها إن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي اقترضت 40 مليار دولار العام الماضي، 26 مليارا منها اقترضتها السعودية، أكبر الدول المصدرة للنفط في منظمة أوبك. 

وكشفت ستاندرد أند بورز أن مصر تصدرت القائمة باقتراض 44 مليار دولار في 2015، في حين تضمنت لأول مرة ديون العراق التي تصل إلى 30 مليار دولار. 

توقعات باستمرار الزيادة 

وتوقعت الشركة أن يبلغ حجم إجمالي الديون التجارية للدول العربية بنهاية العام الجاري 667 مليار دولار، بارتفاع نسبته 85 مليار دولار مقارنة بعام 2015.

وتوقعت من جهة أخرى انخفاض الاقتراض للدول العربية الـ11 في 2016 بنسبة لا تزيد عن ستة في المئة، لتصل إلى 134 مليار دولار.

وتستند توقعات 2016 على الافتراض بأن معظم دول مجلس التعاون الخليجي ستسحب من احتياطاتها المالية الضخمة لتمويل العجز في ميزانياتها الناجم عن انخفاض أسعار النفط. 

المصدر: وكالات

جانب من جلسة سابقة للبرلمان الكويتي -أرشيف
جانب من جلسة سابقة للبرلمان الكويتي -أرشيف

تستأنف الحكومة الكويتية اجتماعاتها مع مجلس الأمة الثلاثاء لدراسة سبل مواجهة عجز الميزانية والمشاكل الاقتصادية في ظل انخفاض أسعار النفط، وسط دعوات نيابية لطلب المساعدة من البنك الدولي. 

ويعقد الاجتماع وسط انتقادات نيابية لطريقة تعامل الحكومة مع الأزمة وتصورها لعملية الإصلاح الاقتصادي والمالي.

وقال رئيس لجنة الأولويات البرلمانية النائب يوسف الزلزلة إن غالبية النواب يرفضون اللجوء إلى رفع الدعم الحكومي عن البنزين والكهرباء والماء، وأضاف أن الحكومة "غير قادرة على ما يبدو على تقديم شيء متكامل بحيث يحفظ الوضع المالي والاقتصادي للدولة، وفي نفس الوقت لا يؤثر على المواطن بصورة سلبية".

وأردف قائلا إن بعض النواب سيدعون الحكومة إلى أن تطلب المساعدة من البنك الدولي لتقديم الاستشارات بهذا الخصوص.

يشار إلى أن هذه الاجتماعات ينتظر أن تنتهي بإعداد مجموعة إجراءات تنفيذية لإصلاح الاقتصاد الكويتي، ليناقشها مجلس الأمة خلال جلسته المقررة في الأول من آذار/مارس المقبل.

استمع إلى تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

​​

وكانت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد قد دعت الاثنين دول الخليج إلى اتخاذ جملة من الإجراءات، أبرزها فرض ضرائب، لتفادي تداعيات انخفاض أسعار النفط.

المصدر: راديو سوا