وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز
وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز

أبدى وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز الأربعاء تأييده لتوسيع المقاتلات البلجيكية المشاركة في التحالف ضد الدولة الإسلامية "داعش" بقيادة الولايات المتحدة، ضرباتها الجوية نحو سورية.

وتشارك بلجيكا في هذا التحالف بست مقاتلات من طراز F-16 بالتناوب مع هولندا التي تتواجد طائراتها في مقر قيادة التحالف.

وستستأنف الطائرات البلجيكية التي انتشرت من تشرين الأول/أكتوبر 2014 حتى نهاية حزيران/يونيو 2015 في العراق، مهمتها في تموز/يوليو المقبل.

وقال ريندرز في تصريح لمحطة الإذاعة البلجيكية الخاصة Bel RTL "أعتقد أنه لا يمكننا عمليا أن نكتفي بتحركات في العراق بدون مواصلة هذه التحركات داخل الحدود السورية عندما تجتاز المجموعات الإرهابية الحدود".

وأضاف "نواكب أصلا عمليات من حاملات الطائرات الفرنسية شارل ديغول في المتوسط. سندافع أمام البرلمان البلجيكي عن هذا القرار".

 

المصدر: وكالات

الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ
الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ

تعهد حلف شمال الأطلسي (الناتو) بتقديم المزيد من الدعم للقوات العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش وذلك بتدريب عدد من أفرادها خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وأشاد الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ خلال زيارة للعراق الثلاثاء، التقى خلالها كبار المسؤولين، بالجهود التي تبذلها الحكومة لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها داعش.

وقال في هذا الصدد "إنني أرحب بالتقدم الذي أحرزوه، فقد دحروه وتمكنوا من استعادة الأراضي".

وأكد أن "العراق لا يقف وحيدا"، لأن التحالف الدولي ضد داعش وحلف الناتو وحلفاءه يدعمون جهوده.

وكشف أن الحلف سيبدأ تدريب ضباط عراقيين في غضون أسابيع قليلة، ما رأى أنه "سيعزز من قوتهم وقدراتهم في الدفاع عن أنفسهم، ويساعد على إضعاف التنظيم والقضاء عليه".

ونقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء بيانا لمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي قال إنه استقبل في بغداد الأمين العام للحلف حيث بحثا الأوضاع الأمنية والحرب على الارهاب وتدريب وتسليح القوات الأمنية والعسكرية والانتصارات التي حققتها القوات.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات