الشرطة اليونانية تغيث المهاجرين - أرشيف
الشرطة اليونانية تغيث المهاجرين - أرشيف

دعا رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك الخميس المهاجرين إلى عدم الهجرة إلى أوروبا، وذلك لأسباب اقتصادية، مطالبا بإجراءات لمواجهة "الأعداد المرتفعة للغاية" من الوافدين إلى القارة العجوز.

وقال تاسك مخاطبا المهاجرين خلال مؤتمر صحافي عقد في أثينا بعد لقائه رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس "لا تصدقوا المهربين ولا تجازفوا بحياتكم وأموالكم، كلها ستذهب هباء".

وأضاف "لن تبقى اليونان ولا أي دولة أوروبية أخرى بلد عبور بعد الآن، وسيتم تطبيق بنود اتفاقية شنغن مجددا".

وتوجه تاسك إلى أنقرة حيث التقى رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو لحض تركيا على تقديم مساعدة أكبر للمساهمة في خفض تدفق المهاجرين.

تفاصيل أوفى في التقرير الصوتي التالي لمراسل "راديو سوا":

​​

وفي بروكسل، أعربت المفوضية الأوروبية عن رغبتها في معاودة العمل بنظام شنغن بصورة "طبيعية" قبل تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، أي بإزالة تدابير المراقبة التي تفرضها بعض الدول حاليا على الحدود الداخلية للفضاء الأوروبي للحد من تدفق المهاجرين، وفق وثيقة اطلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية، وستعرض الجمعة.

 

المصدر: راديو سوا/وكالات

لاجئون سوريون وعراقيون عند الحدود اليونانية -المقدونية
لاجئون سوريون وعراقيون عند الحدود اليونانية -المقدونية

عرضت المفوضية الأوروبية الأربعاء تقديم مساعدة جديدة بقيمة 700 مليون يورو على مدى ثلاث سنوات لتلبية الاحتياجات الإنسانية في دول الاتحاد الأوروبي التي تواجه تدفقا للمهاجرين وفي مقدمتها اليونان.

وأدت القيود التي فرضتها الدول الواقعة على طريق البلقان إلى احتجاز آلاف المهاجرين في اليونان، ما دفع الأمم المتحدة إلى التحذير من أزمة إنسانية وشيكة.

وفي غياب رد أوروبي منسق ومع استمرار الانقسام، يتواصل تدفق المهاجرين الذين تجاوز عددهم 130 ألفا وصلوا إلى أوروبا عبر المتوسط منذ كانون الثاني/يناير الماضي.

وقدم غالبية هؤلاء من اليونان، بوابة الدخول الرئيسية للاتحاد، انطلاقا من سواحل تركيا حيث يستمر وصول طالبي اللجوء الفارين من النزاع في سورية.

وأقر رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك بأن الأزمة "تختبر وحدة الأوروبيين".

ويزور تاسك كرواتيا في إطار جولة في البلقان يختتمها الخميس والجمعة في تركيا قبل قمة أوروبية طارئة ستعقد الاثنين القادم في بروكسل بمشاركة أنقرة.

وأعلنت تركيا الأربعاء استعدادها لتوقيع اتفاق إعادة قبول مهاجرين على أراضيها مع 14 بلدا للحد من انتقال المهاجرين بين سواحلها والاتحاد الأوروبي.

 

المصدر: وكالات