ستافان دي ميستورا
ستافان دي ميستورا

قالت الأمم المتحدة إن مفاوضات السلام المقررة في جنيف بين الأطراف السورية ستعقد في الـ 14 من الشهر الجاري على أبعد تقدير.

وأوضحت جيسي شاهين، المتحدثة باسم المبعوث الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا، أن بعض المشاركين سيصلون إلى جنيف تباعا في 12 و13 و14 من الشهر.

وأضافت في مؤتمر صحافي الثلاثاء أن المشاركين الذين وجهت إليهم الدعوات للمشاركة في هذه الجولة، هم نفسهم الذين شاركوا في الجولة الأولى.

ولم يتضح بعد موقف المعارضة بشأن المشاركة في المفاوضات، إذ قال رئيس الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب الاثنين إن الهيئة ستقرر بحلول نهاية الأسبوع الحالي ما إذا كانت ستذهب إلى جنيف، مشددا على ضرورة تلبية الشروط السابقة للمعارضة وبحث تأسيس هيئة حكم انتقالي في سورية.

وكانت الحكومة السورية قد أعلنت في وقت سابق أنها ستحضر جولة المفاوضات.

المصدر: وكالات/ راديو سوا
 

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمعارض السوري رياض حجاب
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمعارض السوري رياض حجاب

قال رئيس الهيئة العليا للمفاوضات، التي تمثل المعارضة السورية، رياض حجاب إن الاقتراح الروسي بقيام دولة فدرالية في سورية "غير مقبول إطلاقا".

وبخصوص محادثات السلام، أكد حجاب أن الهيئة ستقرر بنهاية الأسبوع الحالي ما إذا كانت ستشارك في مفاوضات جنيف، مشددا على ضرورة تلبية الشروط السابقة و بحث تأسيس هيئة حكم انتقالي في سورية.

وقال إن الهيئة العليا للتفاوض ستتشاور مع القادة العسكريين وغيرهم من القادة بشأن حضور المحادثات، مضيفا أن المشاركة يلزمها وجود مناخ موات.

وقال حجاب للصحافيين، في مؤتمر عبر الهاتف، إن القوات الحكومية السورية المدعومة بالقوات الجوية الروسية وجنود إيرانيين وفصائل مسلحة عراقية "انتهكت بشكل متكرر وقف إطلاق النار المؤقت واستخدمت البراميل المتفجرة وغازات سامة".

وتنفي القوات المسلحة السورية باستمرار استخدام البراميل المتفجرة أو أسلحة كيميائية.

المصدر: وكالات