عناصر من الشرطة الألمانية في كولونيا
عناصر من الشرطة الألمانية- أرشيف

قالت وكالة الشرطة الفيدرالية الألمانية الخميس إنها حصلت على ملفات تتعلق بتنظيم الدولة الإسلامية داعش، تتضمن أسماء ومعلومات شخصية لعناصر من التنظيم، يعتقد مسؤولون أنها تفيد في ملاحقة المطلوبين المتشددين قضائيا.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الجنائية إن الوكالة تعتقد أن هذه الوثائق أصلية، وأنها ستكون مفيدة في تقديم المتشددين للمحاكمة وفي تقييم الإجراءات الأمنية المتعلقة بتعقبهم. ورفضت المتحدثة الإفصاح عن كيفية الحصول على هذه الملفات.

ووصف وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير هذه الملفات بـ"المهمة"، معتبرا أنها توفر فرصة للتعرف على المتطرفين الألمان والأجانب الذين يشاركون في الأنشطة الإرهابية لتنظيم داعش.

وأكد ميزير أن هذه المعلومات ستسرع إجراءات التحقيق، وإصدار أحكام على أي ألماني شارك في التنظيم المتطرف.

وجاء كشف السلطات الألمانية عن هذه الملفات، بعد إعلان شبكة سكاي نيوز البريطانية مساء الأربعاء، أنها حصلت على ملفات تتضمن معلومات كاملة لأسماء وعناوين وجنسيات 22 ألفا من عناصر تنظيم داعش.

وبينت الشبكة أنها حصلت على هذه المعلومات من شخص انشق عن التنظيم، وقام بسرقة المعلومات التي كانت مخزنة على ذاكرة، قالت إنها سرقت من مكتب أحد المسؤولين عن التجنيد في صفوف التنظيم.

وقالت الشبكة إن الملفات تتضمن معلومات عن مواطنين ألمان انضموا إلى تنظيم داعش وشاركوا في أنشطته.

 

المصدر: وول ستريت جورنال

قوات عراقية في طريقها إلى قاعدة مخمور
قوات عراقية في طريقها إلى قاعدة مخمور

أكد مسؤول في الخارجية الأميركية لـ"الحرة" أن الوزارة اطلعت على تقارير شبكة سكاي نيوز البريطانية عن وثائق مسربة من داعش، لكنها لا تستطيع تأكيد صحتها في الوقت الحالي.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون من جهتها، أنها اطلعت على آلاف الوثائق التي كشفتها وسائل إعلام بريطانية، لكنها لا تستطيع تأكيد صحة تلك الوثائق، حسب قولها.

 وكانت الشبكة البريطانية قد أعلنت أن عنصرا منشقا عن داعش سلمها وثائق تتضمن بيانات شخصية لـ22 ألفا من مؤيدي التنظيم وعناصره في أكثر من 50 دولة. ورجحت الشرطة الألمانية من جهتها صحة القوائم التي تتضمن أسماء مقاتلين ألمان التحقوا بتنظيم داعش.

مزيد من التفاصيل في تقرير قناة "الحرة":

​​
المصدر: قناة الحرة