أوباما وكاميرون خلال مؤتمر صحافي مشترك- أرشيف
أوباما وكاميرون في لقاء سابق- أرشيف

ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية الأحد أن الرئيس باراك أوباما سيزور المملكة المتحدة في نيسان/أبريل المقبل، وسيحث الناخبين البريطانيين على تأييد بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي.

ولم تشأ المصادر الرسمية في واشنطن ولندن تأكيد معلومات الصحيفة.

ورجحت المصادر أن تبدأ زيارة الرئيس الأميركي إلى لندن نهاية الشهر المقبل، في إطار جولة خارجية يحضر خلالها  معرضا للتكنولوجيا في ألمانيا، حسبما أفادت به المصادر للصحيفة البريطانية.

ويصوت البريطانيون في حزيران/يونيو المقبل حول ما إذا كانت بلادهم ستبقى جزءا من الاتحاد الأوروبي أم لا.

وكان الرئيس أوباما قد قال في وقت سابق إنه يريد أن تبقى بريطانيا في الاتحاد الأوروبي وتساعد في الحفاظ على الشراكة بين الولايات المتحدة وأوروبا.

المصدر: وكالات

مدينة 'كلاكتون أون سي'  البريطانية
مدينة 'كلاكتون أون سي' البريطانية

يصف الإعلام البريطاني 'كلاكتون أون سي' بأنها البلدة التي نفذ صبر سكانها وهم يتطلعون إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في أقرب وقت ممكن.

ويتلقى 20 بالمئة من سكان هذه المدينة مساعدات اجتماعية، فيما الكثير من مناصب الشغل المتاحة موسمية ومرتبطة هي الأخرى بالسياحة المحلية التي فقدت الكثير من رصيدها في العقود الأخيرة.

التفاصيل في التقرير التالي من قناة "الحرة":

​​

المصدر: قناة "الحرة"