مقاتلتان روسيتان تغادران قاعدة حميميم الجوية في سورية
مقاتلتان روسيتان تغادران قاعدة حميميم الجوية في سورية

أعلن قائد القوات الجوية الروسية الجنرال فيكتور بونداريف الخميس أن موسكو ستكمل سحب الجزء الأكبر من قواتها من سورية خلال يومين أو ثلاثة.

وقال بونداريف لصحيفة كوسمولسكايا برافدا "أعتقد أن كل شيء سينتهي بسرعة كبيرة خلال يومين أو ثلاثة أيام سنكون قد نفذنا المهمة التي حددها" الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الدفاع سيرغي شويغو.

وأضاف أن الأمر يتعلق خصوصا بسحب طائرات ومروحيات، رافضا تحديد عدد تلك التي ستعود إلى روسيا أو التي ستبقى في سورية.

وكان بوتين قد أعلن مساء الاثنين أن مهمة قوات بلاده المسلحة في سورية أنجزت بشكل عام، وأمر بسحب الجزء الأكبر منها. لكن روسيا ستبقي معدات وجنودا في الميدان السوري لمراقبة وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 27 شباط/ فبراير، ولمواصلة قصف ما تصفها بالأهداف الإرهابية.

وكانت المقاتلات الروسية قد شنت منذ 30 أيلول/ سبتمبر ضربات جوية في سورية دعما لقوات الرئيس بشار الأسد. 

المصدر: وكالات

طائرات روسية تغادر سورية
طائرات روسية تغادر سورية

قالت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء إن مجموعة أخرى من الطائرات الحربية الروسية أقلعت من قاعدة حميميم الجوية في سورية في طريق العودة إلى قواعدها الدائمة في روسيا.

وأوضحت الوزارة في بيان أن المجموعة تضم طائرة نقل إليوشن-76 ومقاتلات من نوع سوخوي-25.

ووصلت طائرات عسكرية روسية الثلاثاء إلى روسيا عائدة من سورية ضمن الدفعة الأولى من القوات المنسحبة، غداة إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المفاجئ سحب القسم الأكبر من قواته من البلاد.

وقال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الروسي الثلاثاء إن أكثر من 800 عسكري سيبقون منتشرين في سورية. كما أن الجيش الروسي سيحتفظ أيضا في المكان بمنظومة صورايخ اس 400 المضادة للطائرات.

وفي سياق متصل نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية قولها الأربعاء إن سحب الجزء الرئيسي من القوات الروسية في سورية لن يضعف الرئيس بشار الأسد.

وذكرت المتحدثة ماريا زاخاروفا أن سورية ستكون الموضوع الرئيسي لزيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري لموسكو الأسبوع المقبل.

المصدر: وكالات