الرئيس باراك أوباما خلال زيارته "حديقة الذاكرة" في الأرجنتين الخميس.
الرئيس باراك أوباما خلال زيارته "حديقة الذاكرة" في الأرجنتين الخميس.

زار الرئيس باراك أوباما الخميس نصب حديقة الذاكرة في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس، في أول تكريم من رئيس أميركي لضحايا الديكتاتورية العسكرية التي حكمت هذا البلد من عام 1976 إلى عام 1983، قائلا "هذا الأمر لن يتكرر أبدا".

وأشاد أوباما بـ"شجاعة وصمود عائلات وزوجات وأطفال رفضوا التخلي عن كفاحهم من أجل الحقيقة"، مذكرا بأمهات وبجدات ساحة مايو اللواتي طالبن بمحاسبة العسكريين بعد اختفاء أبنائهن، مضيفا قوله: "علينا مسؤولية النظر إلى الماضي بشفافية".

والنصب التذكاري كان المحطة الأخيرة على جدول زيارة الرئيس باراك أوباما الرسمية للأرجنتين، حيث كرر إعلانه فتح "الأرشيف العسكري وأرشيف وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية" من أجل المساهمة في تسليط الضوء على اختفاء العديد من المعارضين.

 

تحديث: 17:34 تغ

يكرم الرئيس باراك أوباما الخميس ضحايا ما يسمى بـ"الحرب القذرة"في الأرجنتين، في الذكرى الـ 40 للانقلاب العسكري الذي شهد حملة دامت سبع سنوات ضد النقابات العمالية والمعارضين اليساريين.

وسيتوجه أوباما صباح الخميس إلى حديقة الذاكرة،حيث حفرت على الحجر أسماء آلاف من ضحايا الحكم الديكتاتوري ما بين 1976 و1983، وذلك تكريما لأولئك الذين وقفوا في وجه انتهاكات حقوق الإنسان في الأرجنتين.

ووصف أوباما تلك الحقبة من تاريخ الأرجنتين التي قتل خلالها نحو 30 ألف شخص، بالفترة المظلمة.

وسيغادر العاصمة الأرجنتينية ظهر الخميس مع بدء مسيرة المواكب إلى ساحة مايو لإحياء ذكرى مرور 40 عاما على انقلاب 1976.
وكان أوباما قد التقى الأربعاء في بوينس آيرس الرئيس الأرجنتيني الجديد موريسيو ماكري.

وهذه المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس أميركي بزيارة رسمية إلى الأرجنتين منذ زيارة بيل كلينتون عام 1997.

المصدر: وكالات

أوباما لدى وصوله إلى الأرجنتين
أوباما لدى وصوله إلى الأرجنتين

دعا الرئيس باراك أوباما الأربعاء دول العالم إلى الاتحاد غداة الاعتداءات التي أوقعت 30 قتيلا على الأقل في بروكسل وأسفرت عن إصابة 270 آخرين.

وقال أوباما خلال زيارة يقوم بها إلى الأرجنتين: "يجب على العالم أن يتحد ضد الإرهاب. نستطيع أن نهزم أولئك الذين لا يهددون أمن شعبنا فحسب إنما شعوب العالم أجمع، وسنهزمهم".

وأكد أوباما العزم على الاستمرار في ملاحقة تنظيم داعش رغم الهجمات الإرهابية، مضيفا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأرجنتيني موريسيو ماكري في بوينس آيرس، أن إلحاق الهزيمة بالتنظيم في مقدمة أولوياته.

تحديث: 16:44 تغ

وصل الرئيس باراك أوباما الأربعاء إلى الأرجنتين في زيارة تعكس دعمه لحكومة الرئيس ماوريسيو ماكري بعد سنوات من الخلاف بين الولايات المتحدة والحكومات السابقة.

وبعد زيارة تاريخية إلى كوبا، حطت الطائرة الرئاسية عند الساعة 1:10 صباحا في بوينس آيرس، حيث سيمضي الرئيس بضع ساعات قبل أن يعود إلى واشنطن.

وهذه أول زيارة رسمية لرئيس أميركي إلى الأرجنتين منذ الزيارة التي قام بها الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام 1997.

وكان الرئيس السابق جورج بوش حضر في الأرجنتين قمة الأميركيتين في منتجع مار ديل بلاتا في 2005، وواجه معارضة شديدة من رؤساء عدد من دول أميركا الجنوبية لمشروعه الرامي لإنشاء منطقة للتبادل الحر في القارة.

 

المصدر: راديو سوا/وكالات