الرئيس أوباما في خطابه الأسبوعي
الرئيس أوباما في خطابه الأسبوعي

قال الرئيس باراك أوباما السبت إن تشويه صورة المسلمين يصب في صالح الجهاديين الذين "يريدون تأليبنا ضد بعضنا البعض"، منددا ضمنا بتصريحات المرشحين الجمهوريين إلى البيت الأبيض.

وأضاف في خطابه الأسبوعي بعد هجمات الثلاثاء في بروكسل، التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عنها وأدت إلى سقوط 31 قتيلا، أن "المسلمين الأميركيين أهم الشركاء" في مكافحة تنظيم داعش.

وقدم أوباما تعازيه بمقتل أميركيين اثنين في الهجمات التي أصيب خلالها "14 أميركيا على الأقل بجروح".

وتابع أوباما "يجب علينا أن نرفض أي محاولة لتشويه صورة الأميركيين المسلمين"، مشيدا بـ "مساهمتهم في بلدنا ونمط عيشنا".

وقال إن "هذه المحاولات تتعارض مع طبيعتنا، وقيمنا وتاريخنا كأمة مبنية على فكرة الحرية الدينية، ما قد يأتي بنتائج عكسية وهذه لعبة الإرهابيين الذين يريدون أن يكون هذا سببا لتجنيد المزيد من الناس لقضيتهم القائمة على الكراهية".

تابع الخطاب الأسبوعي لأوباما في الفيديو التالي:

​​

المصدر: وكالات

الرئيس باراك أوباما خلال زيارته "حديقة الذاكرة" في الأرجنتين الخميس.
الرئيس باراك أوباما خلال زيارته "حديقة الذاكرة" في الأرجنتين الخميس.

زار الرئيس باراك أوباما الخميس نصب حديقة الذاكرة في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس، في أول تكريم من رئيس أميركي لضحايا الديكتاتورية العسكرية التي حكمت هذا البلد من عام 1976 إلى عام 1983، قائلا "هذا الأمر لن يتكرر أبدا".

وأشاد أوباما بـ"شجاعة وصمود عائلات وزوجات وأطفال رفضوا التخلي عن كفاحهم من أجل الحقيقة"، مذكرا بأمهات وبجدات ساحة مايو اللواتي طالبن بمحاسبة العسكريين بعد اختفاء أبنائهن، مضيفا قوله: "علينا مسؤولية النظر إلى الماضي بشفافية".

والنصب التذكاري كان المحطة الأخيرة على جدول زيارة الرئيس باراك أوباما الرسمية للأرجنتين، حيث كرر إعلانه فتح "الأرشيف العسكري وأرشيف وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية" من أجل المساهمة في تسليط الضوء على اختفاء العديد من المعارضين.

 

تحديث: 17:34 تغ

يكرم الرئيس باراك أوباما الخميس ضحايا ما يسمى بـ"الحرب القذرة"في الأرجنتين، في الذكرى الـ 40 للانقلاب العسكري الذي شهد حملة دامت سبع سنوات ضد النقابات العمالية والمعارضين اليساريين.

وسيتوجه أوباما صباح الخميس إلى حديقة الذاكرة،حيث حفرت على الحجر أسماء آلاف من ضحايا الحكم الديكتاتوري ما بين 1976 و1983، وذلك تكريما لأولئك الذين وقفوا في وجه انتهاكات حقوق الإنسان في الأرجنتين.

ووصف أوباما تلك الحقبة من تاريخ الأرجنتين التي قتل خلالها نحو 30 ألف شخص، بالفترة المظلمة.

وسيغادر العاصمة الأرجنتينية ظهر الخميس مع بدء مسيرة المواكب إلى ساحة مايو لإحياء ذكرى مرور 40 عاما على انقلاب 1976.
وكان أوباما قد التقى الأربعاء في بوينس آيرس الرئيس الأرجنتيني الجديد موريسيو ماكري.

وهذه المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس أميركي بزيارة رسمية إلى الأرجنتين منذ زيارة بيل كلينتون عام 1997.

المصدر: وكالات