الصورة التي نشرتها الشرطة الفدرالية البلجيكية لرجل تلاحقه، يشتبه بضلوعه في هجمات مطار بروكسل.
الصورة التي نشرتها الشرطة الفيدرالية البلجيكية لرجل تلاحقه يشتبه في ضلوعه بهجمات مطار بروكسل

تواصل السلطات البلجيكية البحث عن المشتبه فيه الرئيسي في الهجمات التي استهدفت العاصمة بروكسل الأسبوع الماضي، فيما أبقت على مطار العاصمة مغلقا.

ولا تزال سلطات التحقيق تحاول التعرف على الرجل الذي ظهر في صورة للأشخاص الثلاثة المشتبه فيهم مرتديا قبعة.

وكانت بروكسل قد أطلقت سراح فيصل شفو الذي اشتبه في أنه الرجل الذي ظهر في الصورة، لكن أفرج عنه بعد أن قدم دليلا على تواجده في منزله أثناء الاعتداءات.

لكن رئيس بلدية بروكسل إيفان مايور أعرب عن قلقه لإطلاق سراحه، واتهمه بمحاولة تجنيد لاجئين في أحد المخيمات للقتال في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية داعش.
 
32 قتيلا

وأعلنت وزارة الصحة البلجيكية الثلاثاء أن العدد النهائي لقتلى الهجمات هو 32 قتيلا وليس 35 كما أشير في وقت سابق.

وأضافت أن 340 شخصا أصيبوا بجروح بينهم 94 لا يزالون في المستشفيات.

وأشارت إلى أن 17 من القتلى بلجيكيون و15 من الأجانب.

استعدادات لإعادة فتح المطار

وأبقت السلطات على مطار العاصمة مغلقا، لكنها أجرت اختبارات على بنى تحتية موقتة حلت مكان تلك التي دمرتها الاعتداءات، وذلك قبل الإعلان عن إعادة فتحه.

ومن المقرر إعادة تشغيل المترو الأربعاء بشكل كامل باستثناء محطة مايلبيك التي فجر فيها انتحاري نفسه.

المصدر: وكالات

 

المتحدث باسم الإدارة الأميركية جوش إرنست
المتحدث باسم الإدارة الأميركية جوش إرنست

حث البيت الأبيض أوروبا على بذل المزيد من الجهود لتحسين إجراءات الأمن التي تحول دون وقوع هجمات وحوادث كتلك التي شهدتها العاصمة البلجيكية بروكسل الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست الاثنين إن واشنطن قدمت نصائح لأوروبا في أعقاب هجمات باريس تتعلق بضرورة اتخاذ إجراءات أمنية "أكثر فعالية".

وأضاف أن الرئيس باراك أوباما تطرق إلى هذا الأمر تحديدا بعد وقوع هجمات باريس، إذ نصح بأن تعزز وكالات الأمن الأوروبية إمكانيتها في تبادل المعلومات فيما بينها ومع نظيراتها الأميركية.

وأشاد إيرنست بتبادل المعلومات الاستخباراتية، بعد اعتداءات باريس، لكنه أشار إلى أن "هناك المزيد مما يُمكن ويجب عمله".

وقال "يجب أن تكون تلك الهجمات التي شهدناها تذكرة بمدى أهمية اتباع بديهيات أسس الاستخبارات وإجراءات الأمن الوطني".

يذكر أن هجمات بروكسل التي وقعت الثلاثاء الماضي أسفرت، حسب آخر الإحصاءات، عن مصرع 35 شخصا، وإصابة أكثر من مئتين بجروح.

المصدر: "راديو سوا"