دونالد ترامب خلال منتدى عام أقيم في مدينة ميلواكي
دونالد ترامب خلال منتدى عام أقيم في مدينة ميلواكي

انتقد البيت الأبيض الخميس تصريح المتنافس الجمهوري في سباق الرئاسة دونالد ترامب أن على الحلفاء الآسيويين تطوير أسلحة نووية، مشيرا إلى أن دعم انتشار الأسلحة النووية سيحطم عقيدة تتبناها البلاد منذ عقود وستكون له عواقب "كارثية" على الولايات المتحدة.

وقال نائب مستشار الأمن القومي بين رودس في انتقاد لاذع لترامب، إن "السياسة الخارجية الأميركية ركزت خلال السنوات الـ70 الماضية على منع انتشار الأسلحة النووية".

وأضاف أن "ذلك كان موقف الإدارات الأميركية من الحزبين، وكل من شغل المكتب البيضوي"، مشددا على أن التزامات الولايات المتحدة بالدفاع عن اليابان وكوريا الجنوبية "صلبة وقوية".

وكان ترامب قد أعلن أنه في حال انتخابه رئيسا سيسحب القوات الأميركية من كوريا الجنوبية واليابان وسيسمح للبلدين بتطوير أسلحة نووية.

وتعتبر هذه التصريحات التي تأتي خلال قمة عالية المستوى للأمن النووي تعقد في واشنطن، مؤشرا آخر إلى تأثير خطاب ترامب خلال حملته الانتخابية على علاقات الولايات المتحدة ببقية دول العالم.

وأجبر أداء ترامب القوي في الانتخابات التمهيدية، الدبلوماسيين على أخذ مواقفه على محمل الجد مع اقترابه من الحصول على ترشيح الحزب الجمهوري.

وينتشر نحو 30 ألف جندي أميركي في شكل دائم في كوريا الجنوبية و47 ألفا في اليابان، ولا يسعى البلدان إلى الحصول على أسلحة نووية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

 

المصدر: أ ف ب 

 

الرئيس باراك أوباما مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.
الرئيس باراك أوباما مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

تعهد الرئيس باراك أوباما الخميس بقيام الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان بـ"الدفاع" عن النفس ضد التهديد النووي الكوري الشمالي، عقب اجتماع ثلاثي عقده مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، خلال قمة الأمن النووي التي افتتحت في واشنطن.

وأكد المسؤولون الثلاثة التزامهم بـ"تنفيذ الإجراءات القوية لمجلس الأمن الدولي" التي اتخذت في الثاني من آذار/مارس، في إشارة إلى رزمة العقوبات الجديدة غير المسبوقة على بيونغ يانغ.

وفي بروكسل، وافقت الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الخميس على سلسلة عقوبات جديدة بحق كوريا الشمالية انسجاما مع قرار مجلس الأمن، تلحظ "إجراءات مالية إضافية" بحق المصارف الكورية الشمالية، وفق ما أورد المجلس الأوروبي الذي يمثل الدول الأعضاء في بيان.

ويدخل القرار حيز التنفيذ الجمعة مع نشره في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي الذي سبق أن أضاف إلى قائمته السوداء في الرابع من آذار/مارس أسماء 16 شخصا و12 شركة حرموا من التأشيرات إلى دول الاتحاد الأوروبي.

 

المصدر: وكالات