قوات نظامية سورية في تدمر
قوات نظامية سورية في تدمر

عثر الجيش السوري بعد أيام من استعادة السيطرة على مدينة تدمر الأثرية على مقبرة جماعية تضم رفات 42 شخصا، ضمنهم مدنيون وعسكريون أعدمهم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وفق ما أفاد به مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية السبت.

وأضاف المصدر أن بين الرفات جثث ثلاثة أطفال من أفراد عائلات العسكريين، مشيرا إلى أنه "تمت تصفيتهم إما بقطع الرأس أو بإطلاق النار وتم التعرف على البعض منهم في مستشفى حمص العسكري".

وعثر الجيش السوري على المقبرة الجماعية في منطقة مساكن الجاهزية التي كانت تسكن فيها عائلات العسكريين.

وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض رامي عبد الرحمن العثور على تلك المقبرة.

ووفق عبد الرحمن، أعدم مسلحو داعش خلال تواجدهم في تدمر "280 شخصا على الأقل".

وأشار المصدر العسكري إلى أن العسكريين المقتولين ليسوا الذين ظهروا في شريط فيديو بثه داعش يوثق عملية إعدام جماعية على المسرح الروماني في المنطقة الأثرية.

 

المصدر: المرصد السوري/ أ ف ب

موفدة النظام السوري إلى مفاوضات جنيف بثينة شعبان
موفدة النظام السوري إلى مفاوضات جنيف بثينة شعبان

اعتبرت المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد، بثينة شعبان أن تحرير مدينة تدمر من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش مهم لمحادثات السلام في جنيف.

وقالت شعبان "إذا كان الهدف من محادثات السلام مواجهة الإرهاب وإعادة إرساء السلم والأمن في سورية، فإن ما يقوم به الجيش السوري يدفع محادثات السلام للأمام".

ورفضت أن تحدد جهات أجنبية مصير سورية ومستقبلها السياسي، مشيرة إلى أن الشعب السوري وحده المسؤول عن غده.

وقالت "إذا أرادوا (الشعب السوري) إعادة كتابة الدستور أو التدقيق فيه أو تغييره في ثمانية أشهر، فسيفعل الشعب السوري ذلك".

وأضافت أن الحكومة السورية قادرة على تنظيم انتخابات إذا تطلب ذلك.

وتأتي تعليقات شعبان غداة تصريحات للرئيس السوري بشار الأسد قال فيها إن الإنجازات العسكرية التي حققتها قواته مؤخرا بدعم من روسيا ستساعد على وضع حد للأزمة السورية.

وتعهد الأسد بأن تواصل الحكومة العمل بمرونة في المباحثات الرامية لإنهاء الحرب.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات