دونالد ترامب خلال منتدى عام أقيم في مدينة ميلواكي
دونالد ترامب

قال المرشح الجمهوري في الانتخابات التمهيدية الأميركية دونالد ترامب إن قوانين الإجهاض في البلاد يجب أن تبقى دون أي تعديلات، وذلك بعد ضجة كبيرة خلفتها تصريحات دعا فيها إلى معاقبة النساء اللواتي يقمن بالإجهاض.

وأوضح ترامب في مقابلة مع قناة "أن بي سي نيوز" ستبث الأحد أن "القوانين حول الإجهاض موجودة الآن وستظل على حالها إلى أن تتغير"، لكنه أكد من جديد أنه يعتبر الإجهاض "جريمة قتل".

وبعد ساعات من نشر مضامين هذه المقابلة، نفت المتحدثة باسم حملة ملياردير العقارات هوب هيكس أن يكون قد تراجع عن موقفه من هذه القضية.

وقالت هيكس"ترامب أعطى تفسيرا واضحا للقانون كما هو عليه اليوم، وقال بوضوح إنه يجب أن يظل كذلك الى أن يصبح رئيسا. ليس هناك أي تغيير في الموقف".

ودعا ترامب الأربعاء الماضي إلى "عقوبة ما" في حق النساء اللواتي يقمن بعمليات إجهاض، وهو ما جر عليه انتقادات كبيرة خاصة في صفوف المؤيدين لحق النساء في التخلص من حملهن.

ووصفت منافسته هيلاري كلينتون تلك التصريحات بأنها "مخيفة وفاضحة".

وشرعت الولايات المتحدة الإجهاض في أنحاء البلاد كافة سنة 1973 بقرار أصدرته المحكمة العليا.

المصدر: وكالات 

دونالد ترامب خلال منتدى عام أقيم في مدينة ميلواكي
دونالد ترامب خلال منتدى عام أقيم في مدينة ميلواكي

انتقد البيت الأبيض الخميس تصريح المتنافس الجمهوري في سباق الرئاسة دونالد ترامب أن على الحلفاء الآسيويين تطوير أسلحة نووية، مشيرا إلى أن دعم انتشار الأسلحة النووية سيحطم عقيدة تتبناها البلاد منذ عقود وستكون له عواقب "كارثية" على الولايات المتحدة.

وقال نائب مستشار الأمن القومي بين رودس في انتقاد لاذع لترامب، إن "السياسة الخارجية الأميركية ركزت خلال السنوات الـ70 الماضية على منع انتشار الأسلحة النووية".

وأضاف أن "ذلك كان موقف الإدارات الأميركية من الحزبين، وكل من شغل المكتب البيضوي"، مشددا على أن التزامات الولايات المتحدة بالدفاع عن اليابان وكوريا الجنوبية "صلبة وقوية".

وكان ترامب قد أعلن أنه في حال انتخابه رئيسا سيسحب القوات الأميركية من كوريا الجنوبية واليابان وسيسمح للبلدين بتطوير أسلحة نووية.

وتعتبر هذه التصريحات التي تأتي خلال قمة عالية المستوى للأمن النووي تعقد في واشنطن، مؤشرا آخر إلى تأثير خطاب ترامب خلال حملته الانتخابية على علاقات الولايات المتحدة ببقية دول العالم.

وأجبر أداء ترامب القوي في الانتخابات التمهيدية، الدبلوماسيين على أخذ مواقفه على محمل الجد مع اقترابه من الحصول على ترشيح الحزب الجمهوري.

وينتشر نحو 30 ألف جندي أميركي في شكل دائم في كوريا الجنوبية و47 ألفا في اليابان، ولا يسعى البلدان إلى الحصول على أسلحة نووية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

 

المصدر: أ ف ب