عناصر من الجيش الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية
عناصر من الجيش الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية

بدأت السلطات الإسرائيلية الأربعاء أعمال تجريف واسعة على طول الحدود مع لبنان من خلال زيادة حدة المنحدرات ناحية إسرائيل.

وقال أحد العاملين في وحدة الهندسة في الجيش الإسرائيلي يدعى إيلي ديفيد إن أعمال التجريف تهدف إلى "تعزيز حماية الحدود والتجمعات السكانية الإسرائيلية المجاورة".

وأضاف أن أحد أهداف هذا المشروع هو "الاستجابة لمخططات حزب الله في الحرب المقبلة".

وحث سكان المنطقة الحدودية الجيش الإسرائيلي على مواصلة مراقبة الحدود وعدم الاكتفاء بإنشاء الحواجز.

وقالت سيدة "إننا نعيش في مكان غير آمن، ونريد من الجيش أن يبقي أعينه مفتوحة دائما، بغض النظر عن عدد الحواجز التي يبنيها".

ونجحت إسرائيل وحزب الله في تجنب تدهور الأوضاع الأمنية على الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ حرب 2006 التي استمرت 34 يوما، وأدت إلى مقتل حوالي 120 إسرائيليا وأكثر من 500 لبناني.

المصدر: "راديو سوا"

 

الحدود اللبنانية الإسرائيلية
الحدود اللبنانية الإسرائيلية

شددت الأمم المتحدة الأربعاء على أهمية تحقيق وقف دائم لإطلاق النار بين إسرائيل وحزب الله اللبناني بعد حوالي 10 سنوات على الحرب بين الطرفين.

وأكدت منسقة المنظمة الخاصة بلبان سيغريد كاغ أهمية عدم اعتبار الهدوء النسبي نهاية النزاع، وإنما النظر إليه كتقدم لوقف إطلاق النار.

وأشارت في تصريحات للصحافيين في نيويورك إلى أهمية إقصاء لبنان عن نزاعات المنطقة الطائفية.

ورأت أن لبنان يواجه تحديات محلية وإقليمية خطيرة من بينها استضافة مليون لاجئ وعدم الاتفاق على رئيس جديد الآن.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في نيويورك أمير بيباوي:

​​

المصدر: "راديو سوا"